تصدير مليار و200 مليون دولار من السلع غير النفطية من منطقة أروند الحرة

قال نائب مدير الاستثمار وتطوير الأعمال في منطقة أروند الحرة، إنه خلال الـ 11 شهرا الماضية، تم تصدير أكثر من 1.2 مليار دولار من السلع غير النفطية من منطقة أروند الحرة جنوب غربي البلاد.

وأضاف سيدعلي موسوي، في مقابلة حصرية مع مراسل ارنا، إنه من مجموع هذا الحجم، تم تصدير 938 مليون دولار من السلع غير النفطية من منفذ شلمجه الحدودي في خرمشهر وحدود خرمشهر المائية، ليسجل ارتفاعا بنسبة 23 بالمائة من حيث القيمة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي حيث كان 763 مليون دولار .

وصرح بان أهم السلع المصدرة عبر حدود شلمجة وميناء خرمشهر، الفواكه والخضروات والمنتجات الكيماوية والمأكولات البحرية ومنتجات الصلب ومواد البناء.
وبخصوص صادرات البضائع من ميناء آبادان أوضح موسوي إنه تم خلال هذه الفترة تصدير 93 مليون دولار من الصادرات غير النفطية من ميناء آبادان إلي دول الخليج الفارسي بزيادة 91٪ عن الفترة نفسها من العام الماضي، حيث كانت 48 مليون دولار.
وصرح موسوي بأن وجهة السلع المصدرة عبر ميناء آبادان كانت بشكل رئيسي، الهند والكويت والدول الأوروبية، موضحا بان المواد الغذائية والتمور والفواكه المجففة و الملابس والاسفلت والبتروكيماويات والمعادن والمنتجات الكيميائية والكهربائية والإلكترونية من المنتجات الرئيسية المنتجة في منطقة أروند الحرة.
وتطرق موسوي إلي صادرات السلع المنتجة في منطقة أروند الحرة، وقال أنه تم هذا العام، تصدير 200 مليون دولار من السلع المنتجة في منطقة أروند الحرة إلي العراق ، وهو أعلي بنسبة 20 ٪ مما كانت عليه في الفترة نفسها من العام الماضي.
تضم منطقة أروند الحرة البالغ مساحتها 37 ألف و400 هكتار في شمال غرب الخليج الفارسي، مدينة خرمشهر ومينوشهر (جزيرة مينو)، والتي تقع عند تقاطع نهري أروند وكارون.
وتكتسي هذه المنطقة أهمية خاصة لجوارها من العراق والكويت، ولامتلاكها قدرات مناسبة مثل النقل البري والسكك الحديدية والبحرية والجوية.
 

رمز الخبر 189251

تعليقك

You are replying to: .
5 + 10 =