روحاني: التعاون الاقتصادي بين ايران والعراق يخدم مصلحة الشعبين والمنطقة

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان تطوير التعاون الاقتصادي بين التجار والناشطين الاقتصاديين في ايران والعراق يخدم مصلحة الشعبين والمنطقة.

خبرأونلاین- وخلال الملتقي التجاري المشترك بين ايران والعراق الذي عقد في مبني رئاسة الوزراء العراقية ببغداد الاثنين قال روحاني، ان الشعبين الايراني والعراقي كانا الي جانب بعضهما بعضا علي الدوام لايجاد الامن والاستقرار وقد عرضا لشعوب العالم افضل تجربة خلال الاعوام الاخيرة في هذا السياق.

 

واكد باننا اليوم وفي ظل تضحيات الشعب والجيش العراقي نشهد اوضاعا امنية مستتبة في العراق واضاف، ان الحكومة والشعب الايراني يشعران بالسرور لوقوفهما الي جانب الشعب والجيش العراقي منذ البداية في مسار مكافحة الارهاب.
واعتبر ارساء الامن والاستقرار في العراق بانه ياتي في سياق استقرار ايران والمنطقة وتوفير الارضية للانشطة التجارية والثقافية للجميع وقال، ان الناشطين التجاريين والاقتصاديين الايرانيين لم يقطعوا نشاطهم ووقفوا الي جانب الشعب العراقي حتي في ايام الخطر والاضطراب الامني.
ووصف المحادثات التي اجريت الاثنين بين الوفدين الايراني والعراقي بانها كانت ايجابية واضاف، ان توافقات ممتازة قد تم التوصل اليها بين الطرفين يمكنها ان تشكل ارضية جيدة للمزيد من انشطة التجار والناشطين الاقتصاديين في البلدين.
ونوه الرئيس روحاني الي اتفاق البلدين حول التعريفة الجمركية والغاء رسوم تاشيرة الدخول لتسهيل زيارات شعبين البلدين في مجال السياحة والتجارة وقرار انشاء مدن صناعية في المناطق الحدودية، معلنا استعداد ايران لتطوير العلاقات في مختلف المجالات الاقتصادية ومنها الطاقة وتوفير الكهرباء والغاز اللازم للعراق وربط سكك الحديد الايرانية مع العراق مما يشكل خطوة كبيرة في مسار تنمية العلاقات الاقتصادية والسياحية بين البلدين.
واكد الرئيس روحاني عزم الجمهروية الاسلامية الايرانية علي تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية مع العراق ورفع حجم التبادل من 12 مليار دولار الي 20 مليار دولار، معتبرا تسهيل العلاقات المصرفية وتنفيذ التوافقات في هذا المسار فرصة تاريخية كبري للحكومتين والشعبين والناشطين الاقتصاديين.
من جانبه تحدث رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي حيث اشار الي المحادثات والتوافقات الايجابية الحاصلة في اجتماع وفدي ايران والعراق رفيعي المستوي لتنمية العلاقات الشاملة والتعاون في مختلف المجالات ومنها الاقتصادية والتجارية، مؤكدا عزم بلاده علي تنمية العلاقات الشاملة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، معلنا في هذا السياق دعم حضور وتعاون الناشطين الاقتصاديين والمستثمرين من البلدين.
وفي الملتقي ايضا طرح عدد من الناشطين الاقتصاديين والمستثمرين من البلدين وجهات نظرهم في هذا السياق.
 

رمز الخبر 189272

تعليقك

You are replying to: .
5 + 12 =