ماذا قال شیوخ العشائر وزعماء الأطیاف العراقیة

عقد رئیس الجمهوریة حجة الإسلام حسن روحانی الیوم الثلاثاء، لقاءا ودیا فی بغداد مع مجموعة من النخب وزعماء لأطیاف الدینیة والقومیة والقبائل والعشائر العراقیة.

وفی اللقاء تحدث عدد من وجهاء الأطیاف الدینیة والقومیة وشیوخ العشائر العراقیة حیث طرحوا وجهات نظرهم حول العلاقات الثنائیة وقضایا المنطقة، كما ثمنوا المساعدات الشاملة التی قدمتها الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة للعراق فی الحرب ضد داعش، واكدوا علي ضرورة تطویر العلاقات بین البلدین فی شتي المجالات.
وتحدث رئیس 'جماعة علماء العراق' الشیخ خالد الملا مثمنا دور الجمهوریة الاسلامیة فی مواجهة داعش ومؤكدا ان ایران هی افضل اصدقاء العراق مبینا دور المرجعیة الدینیة وعلي رأسها آیة الله السید علي السیستانی فی الحیولة دون وقوع الفتنة والحرب الداخلیة بین المذاهب و الطوائف وقال ان العراق وبفضل المرجعیة الدینیة تمكن من إحباط فتنة الحرب الداخلیة.
واعرب عن تقدیره وإشادته بالدور الایرانی البارز فی التطورات علي صعید الساحة العراقیة والسوریة واضاف انه إذ لم یكن الموقف الایجابی للجمهوریة الاسلامیة كان من غیر الممكن الانتصار علي داعش فی العراق وسوریا.
وفی سیاق متصل، ألقي وزیر النفط العراقی الأسبق 'ابراهیم بحر العلوم' كلمة قال خلالها، ان العراق وبسبب مكانته الهامة فی الاقلیم یمكنه ان یكون محلا لتلاقی الشعوب الایرانیة والتركیة والعربیة.
وفی ذات السیاق، تحدث احد زعماء العشائر السنیة الساكنة فی منطقة الاعظمیة ببغداد مخاطبا الرئیس روحانی قائلا: 'انتم فی العراق اصحاب الدار ونحن ضیوفكم.'
واكد النائب السابق فی البرلمان العراقی 'حنین قدو'، ان الجمهوریة الاسلامیة خلال الحرب علي داعش قدمت جمیع امكانیاتها للحكومة والشعب والقوات المسلحة العراقیة لتحقیق النصر علي هذه المجموعة الارهابیة .
واعرب العضو البارز فی حزب الدعوة 'علی العلاق' عن شكره وتقدیره للمواقف الایرانیة فی انتصار العراق علي داعش الارهابی مؤكدا ضرورة تعزیز العلاقات الستراتیجیة بین البلدین.
وقالت ممثلة التركمان فی مجلس النواب العراقی 'خدیجة عباس'، ان العراق لایمكنه ان ینسي ما قدمته الجمهوریة الاسلامیة ومواقفها المبدئیة فی الحرب ضد جماعة داعش الارهابیة .
كما قال شیخ احدي العشائر العراقیة، ان العراق یدین الحظر الامریكی الجائر ضد الشعب الایرانی المسلم .
واكد ممثل الدیانة المسیحیة فی العراق، انه من المستحیل تجاهل موقف الجمهوریة الاسلامیة فی الحرب ضد داعش.
واعتبر ممثل الاكراد الفیلیین 'طارق المندلاوی' ان المناطق الحدودیة المشتركة بین العراق وایران هی حلقة وصل ذهبیة تجسد العلاقات المتینة بین البلدین.
وقالت النائبة 'سمیرة الموسوی' ان الجمهوریة الاسلامیة أدت حق الجار علي أحسن وجه ممكن .
كما ألقي سفیر الجمهوریة الاسلامیة فی بغداد 'ایرج مسجدی'، كلمة خلال هذا اللقاء وقال ان الحضور فی هذا الإجتماع هم ممثلون عن الشعب العراقی بمن فیهم اساتذة جامعات ونخب وفنانین وشیوخ عشائر وممثلین عن مختلف الأطیاف الدینیة والقومیة الدیانات بما تشمل الشبك والاكراد الفیلیین والتركمان والصابئة والمسیحیین والكاكائیین.
كما اعرب مسجدی عن شكره وتقدیره للرئیس روحانی علي مساعیة فی إلغاء تكالیف تاشیرات دخول البلدین معتبره بالخبر السار للجمیع.
رمز الخبر 189280

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =