انجازات زيارة الرئيس روحاني للعراق كانت ملموسة اكثر للتجار الإيرانيين

قال رئيس غرفة التجارة والصناعة والتعدين والزراعة في آبادان 'مسعود خياط زاده' ان الانجازات الاقتصادية لزيارة رئيس الجمهورية حسن روحاني الي العراق كانت مهمة في مجال تنمية التجارة بين البلدين مبينا ان نتائجها كانت ملموسة للتجار ورجال الاعمال اكثر فاكثر.

واضاف خياط زاده اليوم الاحد لمراسل ارنا، ان حذف رسوم التاشيرات بين البلدين يهيئ الارضية الملائمة للتجار ورجال الاعمال في الاستفادة القصوي من هذه الفرصة التاريخية التي اتيحت لهم لتنمية المبادلات الاقتصادية والتجارية بين الجانبين.

وقال ايضا، إنه في الوقت الذي تمارس امريكا ضغوطها علي الجمهورية الاسلامية، فأن تنمية العلاقات التجارية بين ايران والعراق سيكون له تأثير مباشر في تحييد المؤمرات الامريكية.
واعتبر رئيس غرفة تجارة ابادان، ان ما توصل اليه قادة البلدين من اتفاقيات اقتصادية بالايجابية والمؤثرة والمهمة اقتصاديا وقال :من المتوقع ان تصل المبادلات التجارية بين البلدين من خلال تلك الاتفاقيات الي حجمها المنشود، معربا عن امله ان يكون العام القادم (يبدأ 21 مارس) عام ازدهار الصادرات الي العراق.
واضاف ان تاسيس مناطق صناعية مشتركة محاذية لحدود البلدين و ازالة الموانع المصرفية سيساعد في تنمية التبادلات التجارية بين العراق وايران.
يذكر ان رئيس الجمهورية حسن روحاني قام بزيارة رسمية تاريخية الي العراق استغرقت ثلاثة ايام ( من 4-6 مارس الحالي) التقي خلالها بكبار المسؤولين هناك وجري التوقيع علي عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين.

رمز الخبر 189313

تعليقك

You are replying to: .
3 + 1 =