ایران تستنكر مزاعم بومبیو حول تدخلها فی شؤون فنزویلا

استنكر المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة عباس موسوی تصریحات وزیر الخارجیة الامیركی مایك بومبیو القاضیة بتدخل ایران فی شؤون فنزویلا الداخلیة ووصفها بانها مثیرة للسخریة.

وافاد الموقع الاعلامی لوزارة الخارجیة الایرانیة ان موسوی قال فی تصریح له مساء الاحد، ان 'امیركا ترامب' ترید كما كانت فی القرن التاسع عشر ان تجعل امیركا اللاتینیة فناءها الخلفی غافلة عن ان شعوب العالم وامیركا اللاتینیة قد استیقطت وان عجلة الزمن لن ترجع الي الوراء.

واضاف، انه وفی الوقت الذی یسعي فیه الخبراء الایرانیون لتطویر منظومات المیاه والكهرباء فی فنزویلا بطلب من حكومتها، فقد نهبت امیركا 30 ملیار دولار من الارصدة الفنزویلیة واستهدفت شعبها بهجمات الارهاب الاقتصادی وترید منهم إما ان یتمردوا علي حكومتهم الشرعیة وإما ان یعانوا من الجوع.
واعتبرموسوی هذا الاجراء الامیركی بانه تدخل سافر ووقح فی الشؤون الداخلیة الفنزویلیة وهو مدان بشدة.
وفی الوقت الذی اكدت فیه الوكالة الدولیة للطاقة الذریة مرارا تنفیذ الاتفاق بصورة كاملة من قبل ایران، ادعي السفیر الفرنسی فی واشنطن جیرارد آرود بانه لا مبرر لتخصیب الیورانیوم من قبل ایران بعد انتهاء فترة الاتفاق النووی (عام 2025).
وكتب آرود فی تغریدة له علي موقع التواصل الاجتماعی 'تویتر'، من الخطأ القول بانه مسموح لایران تخصیب الیورانیوم بعد انتهاء فترة الاتفاق النووی، وعلي ایران ان تثبت تحت الرقابة الشدیدة بان انشطتها النوویة سلمیة الطابع.
وقد استدعت وزارة الخارجیة الایرانیة السفیر الفرنسی الجدید فی طهران فیلیب تیبو، وطلبت توضیحا من الحكومة الفرنسیة علي ذلك.
واعرب السفیر الجدید عن عدم اطلاعه علي التغریدة المنسوبة الي سفیر بلاده فی واشنطن واكد ارادة حكومة بلاده علي التنفیذ الكامل للاتفاق النووی معلنا بانه سیقدم تقرایر الي باریس علي الفور.
واثر الرد الایرانی علي تصریح السفیر الفرنسی فی واشنطن، حذف الاخیر تغریدته علي 'تویتر' وتراجع عن موقفه هذا من دون ای ایضاح.

رمز الخبر 189368

تعليقك

You are replying to: .
4 + 4 =