٠ Persons
٢٨ أبريل ٢٠١٩ - ١٥:٣١
يمكن لإيران الحفاظ علي سوقها النفطي

قال عضو لجنة تنمية الصادرات في غرفة التجارة والصناعة والتعدين والزراعة الإيرانية، إن لدي إيران سوق نفط خاص بها ويمكنها الاحتفاظ ببعض أسواقها السابقة.

وأعلنت الولايات المتحدة مؤخراً عن إلغاء إعفاءات مشتري النفط الإيرانيين، والتي قوبلت بردود متعددة من مختلف الدول والمسؤولين.

وصرح 'حميد رضا صالحي'، عضو لجنة تنمية الصادرات في غرفة تجارة إيران لإرنا، أن أحد الآثار الرئيسية لهذا القرار هو يخص صادرات النفط الإيرانية ، الأمر الذي انعكس علي تقلبات الأسعار في الأيام الأخيرة.
وتابع صالحي: علي الرغم من أن الدول الأخري الأعضاء في أوبك قالت إنها ستزيد إنتاجها من النفط ، فقد رأينا أن سعر النفط ارتفع وأثر علي السوق بإعلان إلغاء الإعفاءات الأمريكية.
و يعتقد صالحي أنه علي الرغم من أن الولايات المتحدة غير قادرة علي وقف صادرات النفط الإيراني، ولكن مع خروج إيران من هذه السوق ، فإن سعر النفط سيرتفع بالتأكيد.
وأضاف عضو مركز تنمية الصادرات الإيراني: علي أي حال، يجب القبول أن الحظر له آثاره الخاصة، لذلك يجب أن نحاول إدارة الوضع الحالي وهو مؤقت بأقل كلفة وضرر.
وقال صالحي إن جهودنا في القطاع الخاص هي سد الثغرات في الصادرات، قائلاً إن إيران كانت وما زالت قادرة علي إدارة الحظر.
وبدأت الولايات المتحدة، في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، تنفيذ الحزمة الثانية من العقوبات وتطال قطاعين حيويين بالنسبة لطهران هما النفط والمصارف، إضافة إلي 700 من الشخصيات والكيانات.

رمز الخبر 189402

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =