زيادة تصدير البضائع من منطقة أروند الحرة إلى العراق بنسبة 30 ٪

وصف مساعد مدير الاستثمار والتطوير في مؤسسة منطقة أروند للتجارة الحرة، زيادة الصادرات من منطقة أروند الحرة بالايجابي، وقال ان تصدير البضائع من منطقة أروند إلى العراق، سجل نموا بنسبة 30 بالمائة على مدى الشهرين الماضين من هذا العام مقارنة لنفس الفترة من العام الماضي .

وقال علي موسوي في مقابلة مع مراسل ارنا يوم الأحد ، إن تصدير البضائع من حدود شلمجة التجارية وحدود خرمشهر المائية في شهر مارس الماضي تجاوز 40 مليون دولار ، بزيادة قدرها 9 ملايين دولار مقارنة بـ 31 مليون دولار في نفس الفترة من العام الماضي.

وأشار إلى زيادة بنسبة 69٪ في الصادرات غير النفطية عبر ميناء آبادان في العام الحالي، وقال إنه خلال هذا العام، تم تصدير أكثر من ثمانية ملايين دولار من مختلف السلع ، بما في ذلك الكلنكر وسبائك الصلب وصناعة الصلب والتجهيزات والمكسرات والمأكولات البحرية إلى العراق والإمارات العربية المتحدة العربية وإندونيسيا وتايلاند.

ووصف موسوي خلق فرص استثمارية وتحديد المستثمرين بهدف إنشاء أعمال عالية الأداء في المنطقة الحرة أروند من أهداف هذه المؤسسة، وقال: يوجد حاليا  166 وحدة إنتاجية نشطة مع أكثر من 10 الاف من المتخصصين والموظفين والعمال ، منها 68 وحدة نشطة في مدينة آبادان الصناعية و 68 وحدة نشطة في مدينة خرمشهر الصناعية و 29 وحدة خارج الموقع الصناعي.

رمز الخبر 189572

تعليقك

You are replying to: .
8 + 0 =