الكرملين يطالب بالإعتماد على مستندات موثوقة فيما يخص حادث ناقلات النفط

حذر المتحدث باسم الرئيس الروسي "دميتري بيسكوف" بشأن توجيه التهم الواهية الى إيران فيما يخص حادث ناقلات النفط وأعلن، ان الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" يطالب بازالة الغموض عن أسباب وقوع الحادث وإبداء الرأي بشأنه وفقا لمستندات موثوقة ومعلومات صحيحة.

وأفاد مراسل إرنا من موسكو نقلا عن بيسكوف اليوم الأحد، تصريح الكرملين وبوتين، في معرض التعليق على الأوضاع في بحر عمان (حادث الهجوم على ناقلتين للنفط)، "اننا لم ننسى بعد، القنينة الصغيرة التي كانت تحتوي على مسحوق أبيض ولهذا نحن نتصرف بتأن في تقييماتنا".  

يذكر، ان القنينة التي تحتوي على مسحوق أبيض هي عبارة عن قنينة أراها وزير الخارجية الأمريكي في مجلس الأمن عام 2003 "كولن باول" آنذاك، إلى الأعضاء الآخرين في مجلس الأمن، مدعيا أن المسحوق الأبيض في هذه الزجاجة، هو جزء من سلاح العراق البيولوجي.
وبعد مضي فترة قصيرة على هذا الإجتماع لمجلس الأمن، هجمت أميركا على العراق في يناير/مارس 2003، فيما لم يتم العثور على أي سلاح بيولوجي أو كيماوي في العراق.
وتابع، ان القضايا الأخيرة من الممكن أن تقوض أسس الإقتصاد العالمي، كما انه من الصعب الأخذ بنظر الإعتبار، التهم الموجهة لإيران من دون تقديم أي مستندات موثوقة.
وأكد بيسكوف ضرورة تقييم التطورات فيما يخص حادث بحر عمان، بوعي تام.

رمز الخبر 189716

تعليقك

You are replying to: .
1 + 5 =