نوبخت: حققنا نموا اقتصاديا ايجابيا على الرغم من العقوبات غير المسبوقة

قال مساعد رئيس الجمهورية رئيس مؤسسة الموازنة والتخطيط الإيراني، إنه على الرغم من العقوبات غير المسبوقة التي فرضها أعداء النظام على إيران، الا انه لم يحدث أي خلل في مسيرة الشعب الإيراني، وان معدل التضخم في تراجع، والنمو الاقتصاد الإيراني في تزايد وإيجابي وفقا لصندوق النقد الدولي.

واضاف محمد باقر نوبخت مساء أمس الثلاثاء في اجتماع لمجلس محافظة طهران للتخطيط والتنمية، بالاشتراك مع مدن جنوب شرق العاصمة (ورامين وقرجك وبيشوا)، إن البلاد تواجه حاليا أشد أنواع الحظر غير المسبوق في تاريخها المعاصر، هذا الحظر  كان مطبقا في 2012 و2013، ولكن ليس بشدة هذه الفترة.

وقال: أثناء حكم صدام حسين على العراق، فرضت عقوبات عليه من قبل المجتمع الدولي، لكن كان من المقرر بيع العراق جزء من نفطه مقابل الحصول على إمدادات الغذاء، وهذا الأمر اريد تكراره في إيران، الا ان بيع النفط الايراني استئونف بعد المفاوضات التي جرت في اطار الاتفاق النووي.

وفي إشارة إلى مزاعم امريكا بتصفير مبيعات النفط الإيرانية، قال نوبخت ، أن أعداء نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أعلنوا انه لا توجد عقبة أمام استيراد سلع مثل الأدوية، وعلى افتراض أنه يمكننا بيع بعض النفط لشراء هذه السلع، لكن مع الإجراءات التي اتخذوها والتي يعتقدون أنها لقطع أنفاسنا، فانه لا يمكن لنا استيراد هذه السلع ايضا.

وقال إن الولايات المتحدة أعربت في بادئ الأمر عن قلقها من أن إيران تخطط لتصنيع قنبلة من الطاقة النووية، لكننا اعلنا مرارا وتكرارا أنه استنادا لفتوى قائد الثورة الإسلامية ان صنع القنبلة النووية حرام شرعا، ثم اتفقنا على التفاوض احتراما للرأي العام العالمي، الا ان الرئيس الامريكي، ضرب بعرض الحائط  كل هذه الاتفاقات.

وأشار رئيس منظمة الموازنة والتخطيط إلى أن الرئيس الأمريكي أصر مرارا على إجراء مفاوضات مع إيران، وقال نوبخت: إذا كان الرئيس الامريكي يزعم بأنه رجل متحضر، فعليه الالتزام بتعهداته السابقة التي جرى التفاوض عليها لعامين ونصف العام.

وصرح نوبخت بالقول بان جميع الأشخاص العقلاء، حتى الإيرانيين المقيمين في الخارج، والذي يعدون من المخالفين لنظام الجمهورية الإسلامية، ولديهم معرفة بسلوك إيران وأمريكا، يعتقدون أن أمريكا غير موثوق بها.

وقال إن الحكومة، ورغم كل المشاكل، ودون إثارة المخاوف والقلق في المجتمع، تنفق الموارد بشكل صحيح بحيث انه يتم اليوم دفع جميع رواتب الموظفين والإعانات دون تأخير.

وفي إشارة إلى جهود الحكومة لاحتواء وخفض معدل التضخم، قال نوبخت: بسبب ارتفاع التضخم، ومن المحتمل أن يرتفع التضخم هذا العام، لكن وفقا لتقرير صندوق النقد الدولي الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقراً له، فان معدل التضخم في إيران، في تراجع والنمو الاقتصادي في تزايد.

رمز الخبر 189947

تعليقك

You are replying to: .
6 + 8 =