شمخاني : سياسة الضغوط القصوى فشلت امام ستراتيجية المقاومة الفاعلة

قال امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني "الاميرال علي شمخاني" : ان سياسة الضغوط القصوى الامريكية التي تاسست على فرضيات واهية للقضاء على الاقتصاد الوطني في ايران، فشلت اليوم امام ستراتيجية المقاومة الفاعلة.

وفي تصريح له اليوم السبت خلال اجتماعه بأعضاء المجلس الرئاسي لتكتل "مكافحة الحظر" النيابي، تطرق الاميرال شمخاني الى الحرب النفسية التي تخضوها وسائل الاعلام المناوئة للجمهورية الاسلامية دعما لسياسة الضغوط القصوى الامريكية ضد ايران.

وتابع : ان الشعب الايراني المقاوم، ورغم كافة الضغوط الاقتصادية الشديدة التي يمرّ بها، لكنه لم يهزم في هذه الحرب بل استطاع بوعيه وذكائه ان يحبط مؤامرات العدو.
كما رحب شمخاني بمبادرة تكتل مكافحة الحظر النيابي المتمثلة في تاسيس "نادي للدول المحظورة" والمساهمة الفاعلة في عملية مكافحة الارهاب الاقتصادي الامريكي.
واستطرد : ان نجاح المقاومة رهن بالمواقف الفعالة والنشاطات المستدامة؛ الامر يؤخذ بيعن الاعتبار بوصفه خطوة مؤثرة في مسار التمسك بستراتيجية المقاومة الفاعلة.
وشدد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني ضرورة مكافحة الارهاب في ظل الظروف الراهنة، ودورها المحوري في تعزيز الوحدة بين التيارات السياسية الوطنية.
واردف : ان العدو ادرك في ضوء تجاربه السابقة ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بلغت مستوى ملحوظ من القوة والرشد في مواجهة التهديدات؛ وانطلاقا من ذلك فهو يسعى لافتعال الازمات الاجتماعية والسياسية والامنية واثارة اجواء سلبية (داخل البلاد) لتقويض الانسجام بين القوى الوطنية في مواجهة التهديدات الى ادنى حد.

رمز الخبر 190120

تعليقك

You are replying to: .
8 + 1 =