إيران تؤمن 40 بالمئة من الطاقة الكهربائية في العراق

بدأت إيران والعراق يوم أمس تنفيذ مشروع الربط الكهربائي أو الشبكة المتزامنة، وذلك لتحقيق الاستقرار لمنظومة الكهرباء العراقية، وأعلن وزير الطاقة الإيراني رضا أردكانيان الاتفاق أيضاً على الحد من إتلاف الطاقة في الشبكة الكهربائية العراقية، وتحديث وإصلاح المعدات التالفة، وتدريب الكوادر العراقية.

وتم الإعلان رسميا عن تنفيذ جانب من الاتفاقية المبرمة بين إيران والعراق والتي تمثل خطوة نوعية، وهي توحيد شبكة الكهرباء وتزامنية شبكة الطاقة الكهربائية بين البلدين.

وتهدف الاتفاقية لتحقيق المزيد من استقرار شبكتي الكهرباء في البلدين وإمكانية الصادرات وتوفير حاجات البلدين من الطاقة الكهربائية.

وفي حديث لمراسل قناة العالم أوضح مدير شركة إدارة الطاقة الكهربائية الإيرانية داوود فرخزاد: "عندما ترتبط شبكتين كهربائيتين بين بلدين يعني ذلك أن هاتين الشبكتين قد توحدا.. ونحن نطمح إلى توفير الارضية اللازمة لربط شبكة الكهرباء بين بلدان المنطقة ولاسيما بين إيران والعراق وسوريا ولبنان."

وأكد وزير الطاقة الإيراني رضا أردكانيان أن طهران قد وضعت على سلم أولوياتها نقل تجارب الخبراء الإيرانيين إلى العراق حتى تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال توليد الكهرباء في هذا البلد، كما نوه إلى التخطيط لربط شبكات الكهرباء في إيران والعراق وسوريا ولبنان.

وصرح أردانيان بالقول إن "إيران لا تنظر إلى بلدان المنطقة كسوق اقتصادية فحسب، بل أن مصالح إيران تعتمد على راحة وأمن جيرانها، ولأن لدينا القدرة على تطوير الطاقة المتجددة، فنحن مستعدون لتبادل تجاربنا مع الدول الجوار، بما في ذلك العراق وسوريا ولبنان".

من جانبها ذكرت وزارة الكهرباء العراقية في بيان لها أن إنجاز عملية الربط التزامني بين المنظومتين الكهربائيتين العراقية والإيرانية، يحقق أعلى قدر من الاستقرار والوثوقية للمنظومة العراقية، لتكون المرحلة الأولى لجعل العراق مركزاً إقليمياً، ومحوراً عالمياً لسوق الطاقة في المنطقة.

وتمت عملية الربط بمركز السيطرة في إيران، بالتنسيق مع مركز السيطرة الوطني العراقي، عبر خطوط نقل طاقة الضغط الفائق الثلاثة (خرمشهر - بصرة)، (كرخة - عمارة)، (مرصاد – ديالى).

ومنذ عام 2004 بدأ تصدير الكهرباء من إيران إلى العراق، حيث تم تصدير أكثر من 65 مليار كيلوواط ساعة إلى العراق، ما يشكل 40 بالمئة من الطاقة الكهربائية المستخدمة حاليا في العراق.

رمز الخبر 190300

تعليقك

You are replying to: .
7 + 8 =