الانصاري: یهدأ العراق بذلک الصوت الوحید وحسب

الدکتور هادي الأنصاري : یهدأ العراق بذلک الصوت الوحید وحسب. استضاف مقهی (خبر انلاین) الاخباري ، مؤرخ تاريخ العراق باللغة الفارسية و الذي بدوره تناول باسهاب جذور الاحتجاجات في العراق و ما یقع خلف الکوالیس بخصوصها، و هو یعتقد ان المسؤولین قد تغافلوا عن الشبیبة التي لم تلمس و لم تدرک من هم الصدامیون و من هم الشخصیات من امثال السید الحکیم.

زهره نوروزبور:   استضاق مقهی (خبر أون لاین) الاخباري مؤرخ العراق الشهیر و الذي بدوره تناول باسهابٍ جذور الاحتجاجات في العراق و ما یقع خلف الکوالیس بخصوصها، و هو یعتقد ان المسؤولین قد تغافلوا عن الشبیبة التي لم تلمس و لم تدرک من هم الصدامیون و من هم الشخصیات من امثال السید الحکیم.

  لقد قدم فخامة السید عادل عبد المهدي رئیس الوزراء استقالته عقب تصاعد الاحتجاجات و ارتفاع عدد الضحایا و بعد بیان المرجع الدیني الکبیر آیة الله السیستاني ، الا ان استقالته لم تکن علاجا لتهدئة الاحتجاجات بل انها ازدادت في ذلک الیوم و حتی ان یوم الجمعة في بغداد کان من اکثر الایام دمویة في هذا البلد.

  ان ما یسمع و یلحظ من المطالیب البارزة في مظاهرات شعب العراق هذه الایام هو اطلاق الشعارات المتشددة علی ایران ، و هو ما یدل ان هولاء المتظاهرین لایریدون جارتهم الشرقیة!. و بهذه المناسبة حلّ الدکتور هادي الانصاري عضو المجمع العلمي الطبي الایراني و مؤرخ العراق ضیفاً علی مقهی اون لاین الاخباري و شرح لنا جذور هذه الاحداث ، و الیکم تفاصیل اللقاء:

  س: الامر الذي تضخمه العدید من وسائل الاعلام الاقلیمیة في طرحه هذه الایام هو ان العراقیین یطلقون شعارات حادة علی ایران ، فهل هذه الحالة هي خلق عراقیل بین البلدین ، ام ان لها جذور تاریخیة؟ و بالتالي لماذا لایری العراق الاستقرار ابدا؟

  -اسمحوا لي بادئ ذي بدء ان اعرض صورة عن الظروف التي مر بها العراق في المنطقة خلال القرن و نصف القرن الاخیرة ، فانکم و علی ایة حال  تعلمون ان العراق و طوال هذه الفترة و علی الاقل من الدولة الصفویة فما بعدها ، قد کان محتلاً علی الدوام سواء من ایران او من قبل الدولة العثمانیة اي ان العثمانیین کانوا یقبضون علی العراق و یاخذونه، و هذا الامر کان قائما الی ما قبل عهد الدیلمیین والجلائریین و غیرهم من الحکومات . فمنذ القرن الرابع اسس عضد الدولة الدیلمي اقوی حکومة شیعیة في العراق ، فعلی مدی (60) عاما ومع وجود الخلیفة العباسي کانت قبضة السلطة في العراق بید عضد الدولة و معز الدولة و اسرتهما، حیث کانت مراسیم عزاء یوم عاشوراء تقام في بغداد و تعلق الاستار السوداء و تعلن عطلة رسمیة في عاصمة الخلفیة العباسي، کان ذلک علی عهد عضد الدولة الذي کان شیعیا . اذ یرتدي الاسود في ذلک الیوم و ینشر شعره و ینزل الی الشارع و بالتالي یقتدي به جمیع الاشخاص و ابناء الشعب و کان سلوکه رائعا بشکل حتی ان الشریحه السنیة یشارکون باجمعهم في مراسیم عزاء عاشوراء .و علی ایة حال کان العراق علی عهد الدولة الصفویة تقریبا ضمن حکم الدولة الایرانیة بالکامل ثم بعد ذلک حصلت احداث ، ففي عهد شاه اسماعیل الصفوي قام السلطان مراد العثماني عام 1660 تقریبا بالسیطرة علی العراق و باقي حکومات المنطقة و حصلت اشتباکات عقب ذلک و جاء الشاه نادر و استعاد العراق الا انه في نهایة المطاف و في عهد السلطان مراد العثماني خضع العراق بالکامل لسیطرة الدولة العثمانیة.

  لقد تطرقت لهذا کي اقول ان العراق و طوال قترة (1000)  عاما کان دوما عرضة للسیطرة و الانتقال من ید الی ید خاصة بعد الدولة الصفویة، و السبب هو وجود العتبات المقدسة فیه.

  فالایرانیون کانوا لایریدون العراق لوجود الخیرات فیه بل لانهم یعشقون و یهیمون لاهل البیت علیهم السلام ، من هنا کانوا یرغبون بسط نفوذهم علی العراق ایضا لیتسنی لابناء الشعب الاسترشاف من العتبات المقدسة و زیارتها، کما ان شعب العراق هو ایضا کان لایرغب بالانفصال عن ایران لان ثقافة و مذهب اغلبیة ابناء العراق علی وفاق مع ایران.

  في ذلک الحین کانت الحکومة البریطانیة و سیاساتها الاستعماریة التي هیمنت فیها علی العالم تعمل بشکل و لاتسمح و کانت ترید ان تقلص من اتساع ایران آنذاک شیئا فشیئا ، و قد حصل ذلک ضمن معاهدة (ترکمن چاي) و العدید من القضایا حیث فقدنا و للاسف اجزاء کبیرة من اراضي ایران الواسعة. و علی ایة حال تم علی عهد الدولة القاجاریة رسم هذه الحدود الموجودة حالیا لایران مع بلدان الجوار. و عندما نرجع الی اولیاتها نجد في جمیعها اصابع الاستعمار التي کانت تعمل علی تقسیم کافة هذه المنطقة الی دویلات صغیرة . و حتی القبائل الموجودة ، فعندما تلاحظون هنا في ایران لدینا قومیات ترکیة و عربیة و کردیة و قد بذلت المحاولات علی جمیع هولاء و في فترات زمنیة متعددة الی اثارة المشاکل فیها بینها ، و تشیر النصوص التاریخیة الی انه کیف اراد المستعمرون تفتیت وحدة ابناء الشعب من خلال زرع الفتن.

  و لکن تصدی لذلک دوما الزعماء السیاسیون و ابناء الشعب و عاش علی مدی القرون الماضیة مختلف ابناء القومیات الایرانیة الی جانب بعضهم البعض بحکمة فریدة و بجمال رائع . و نحن الیوم عندما نجلس مع احد الاکراد مثلا لاننظر الی اننا جالسنا احد مواطنینا الاکراد او الاتراک مثلا او البلوش مثلا ، و تلک ثقافة عالیة ترتبت نتیجة لعبقریة و حکمة الزعماء السیاسیین خاصة دور الحوزات العلمیة و علماء الدین في هذا المجال و الذي لایمکن تجاهله. ذلک لان السیاسیون احیانا قد یباعون او یرتشون و یتمکن الاجانب في تلک الحقبة من تمریر مآربهم ، الا ان الشریحة الوحیدة التی احتضنت طوال التاریخ وحتی یومنا هذا شخصیات مرموقة کان لدیها دور في الحوزة و ذات تاثیر بین اوساط الشعب هي الحوزة العلمیة ، و عندما تبحثون لاتجدون ان مثل هکذا شخصیة تنکشف لاحقا انها کانت عمیلة للاجانب ، و من هنا لعبت هذه الشریحة دوما دورا مهما.

  لعل القلیل یهتم و یؤکد علی هذه النقطة و هي دور الحوزة و رجال الدین ، و في تلک الحقبة کانت الحوزة العلمیة في قم المقدسة و الحوزة الام في النجف الاشرف و هي تحتضن الکثیر من الزعماء و کبار مراجع العالم الشیعي و فیهم العرب و اغلبهم الایرانیین ، کما ان من جملة میزات الحوزات العلمیة منذ ذلک الحین و حتی الوقت الحاضر هی عدم الاکتراث بالقومیة . فتلاحظون مرة یتصدی المرحوم آیة الله السید ابوالحسن الاصفهاني للمرجعیة العامة و یرجع العالم الشیعي باسره الی تقلیده و هو شخص ایراني یعیش في العراق ، و في فترة اخری یتولی المرحوم آیة الله الشیخ کاشف الغطاء تلک الزعامة الدینیة و هو شخص عراقي ، و کذلک تارة یتزعم الشیخ الانصاري و هو ایراني ، و یتصدی اخری المرحوم آیة الله السید محسن الحکیم للزعامة و هو عراقي . و نجد في جمیع تلک الحالات ان کافة العالم الشیعي یرجع الی تقلید تلک الشخصیات ، و من هنا نلاحظ ان احدی المیزات الموجودة في الحوزة هي عدم تاثیر القومیة و هذه نقطة مهمة جدا و نحن لانجدها في اي کیان علمي و ثقافي و جامعي آخر. یعتبر هذا المحور نقطة عطف جعلت من رجال الدین علی الدوام و خاصة الحوزة العلمیة ان یلعبوا ادوارا واسعة النطاق و مهمة طوال التاریخ ، مثلا ایام النهضة المشروطة و ماقبلها، و کذلک عند احتلال العراق من قبل بریطانیا و حتی اثناء احتلال لیبیا خلال الحرب العالمیة الاولی ، نجد ان علماء النجف ینهضون و یصدّرون البینات ویتحرکون و حتی یشارکون ضد الاحتلال ، فنری عند احتلال العراق من قبل بریطانیا ینهض مراجع الدین کالشیخ المیرزا الشیرازي الثاني المشهور بشیخ الشریعة و من قبله کبار العلماء و الجمیع یصدّرون الفتاوی و یتصدون و یشارکون ، فقد شارک آیة الله السید محسن الحکیم الذي کان شابا و له من العمر 18 او 19 عاما آنذاک في جبهات القتال بمعیة سماحة آیة الله الحبوبي و یتواجدون في ساحات التصدی و النزال ، و قد شهدنا مثل هذه الحالات في العدید من الحقب الزمینة المختلفة.

  س: کیف کانت الاحداث في الحجاز مثلا؟ و هل قامت ثورات شیعیة في تلک الحقب؟

  -شیعة الحجاز لیست لدیهم ایة علاقة بایران ، فاغلب هولاء من الشیعة النخاولة و هم في المدینة المنورة . طبعا انني اقصد بالعلاقة هنا اي جذور هولاء الشیعة ، اذ یرجع وجود اولئک الشیعة الی زمن رسول الله (صلی الله علیه و آله و سلم) . لقد هاجر اجدادنا الاشعریة من الیمن الی المدینة ، ونتیجة لتعرضهم للظلم و الاستبداد تحرکوا نحو الکوفة ومن ثم في زمن الامام الصادق و الامام الکاظم و الامام الرضا علیهم السلام وفدوا الی ایران و شکّلوا اول نواة للشیعة في ایران في مدینة قم ، و عرفوا هناک بالاشعرییة . فهولاء لم تکن لهم ایة علاقة بایران ، و الیوم هؤلاء الشیعة الموجودون في الاحساء و القطیف و خلافا لما تعکسه السیاسات الحالیة لیست لهم ایة علاقة بنا . نعم عندما اسست الجمهوریة الاسلامیة بعد انتصار الثورة في ایران شعر هؤلاء ان هناک قوة باتت سندا لهم نفسیا و معنویا . اي عندما بنیت ارکان الجمهوریة الاسلامیة و اخذت هذه القوة علی عاتقها نصرة کافة المظلومین في العالم و لیس الشیعة و المسلمین فحسب فقد شعر هؤلاء بالعزة ، حیث حققت الجمهوریة الاسلامیة التقدم بنجاح في العدید من القطاعات ، و انني اجزم بالقول ان دعم الجمهوریة الاسلامیة هذا لم یکن مالیا بل انه معنوي . و نحن عندما نسافر الی خارج ایران و نذهب الی مناطق یتواجد فیها الشیعة او یتواجد مسلمون او فلسطینیون او سنة فانهم بمجرد ان یسمعوا بالایرانیین او یعرفوا انني قادم من ایران ، فانهم یکنّون الاحترام و یجلّون ذلک ، لانهم یدرکون بان البلد الوحید الذي صمد علی مدی اربعة عقود امام امریکا و الصهانیة هو ایران ، و هذا لیس بالشعار کما تفعله العدید من البلدان اذ تطلق الشعارات ضد امریکا الا انها علی اتصال معها و مع الصهانیة خلف الستار ، و لکن الایرانیین  و الجمهوریة الاسلامیة حافظت علی اصالتها دوما، و توافق کلامها مع عملها . و من هنا و علی طوال هذه الفترة نجد امریکا و الدول التي اصفها انا بالعبریة – الغربیة تخشی قوة ایران ، لانها تعلم انه لایمکن شراء الایرانیین ، و السیاسیون الایرانیون اثبتوا انه خلال العقود الاربعة الماضیة لم یستطع اي احد تحقیق ذلک ، و بطبیعة الحال قد یکون هناک افراد صغار کانت لدیهم علاقات الا انه علی المستوی الرفیع لم یکن لدینا ایة تبعیة و قد دللنا علی ذلک عملیا.

  في الحرب العراقیة – الایرانیة اثبتنا انه لما جری التخطیط لایقاع وزیر دفاع العدو في الفخ و توجیه ضربة له عند مروره من منطقة ما و عندما اقترب الموعد جائت امراة مع طفلها و جلست في مکان الفخ و عندها تغاظی الایرانیون عن خطتهم التي عملوا علیها شهرا  کاملا و ذلک من اجل هذین الانسانین ، و لایوجد کهذا في اي مکان من العالم سوی من یعتقد بالاسلام التحقیقي و التشیع. و هنا اقول یوجد لدینا اسلام متطرف و بامکانکم مشاهدة ذلک في طالبان و داعش و حتی لدی المجامیع المتطرفة من الشیعة حیث لدیهم نظریات متشددة ، الا ان عقیدة اهل البیت (علهیم السلام) لم تکن کذلک ، و ان کلامي یرتکز علی تلک العقیدة المعتدلة و الحد الوسط الذي یبتغیه الاسلام.

  نعود الی موضوعنا ، اذ یشیر التاریخ لما جاء العثمانیون ثم رضخوا لسیطرة بریطانیا ثم جری احتلال العراق من قبل بریطانیا . العراق بلد مهم في المنطقة من الناحیة الستراتیجیة و الی جانبه وجود ایران القویة في ذلک الحین . لقد جاء البریطانیون لینفذوا خطتهم التي کانوا قد رسموها لهذه المنطقة قبل قرن و یقومون باجراء تعدیلات علیها کل (40) او (50) عاما الا ان الخطة بشکل عام رسمت قبل قرن ، و ذکر فیها متی یجب ان تقسم ایران و الی کم قسم یجزّء العراق . و انا اعتقد ان الثورة الاسلامیة في ایران اوجدت تاخیرا في مشاریع البرطانیین و فیما یتعلق بالصهاینة في المنطقة ، و ان احد اسباب العداء الامریکي في الحقیقة هو هذا الامر حیث ان هذا البلد لیس بالذي یتخذ القرار ، و انني اعتقد ان لم یکن السیاسیون الامریکان من الصهاینة فانهم لن یصلوا الی السلطة . فاصحاب القرار في المنطقة صنفین احدهم البریطانیون ، و هم الذين ارتکبوا الخیانات الواسعة بحق المنطقة و ایران ، تلک الخیانات التي لم یکشف عن الکثیر منها . فقد برزت ظروف مع امریکا بعد انتصار الثورة ذلک لان ایران کانت في الفترة الاخیرة علی عهد الشاه في قبضة امریکا و من هنا ترکز صراعنا مع امریکا ، الا ان صراعنا هو مع بریطانیا ایضا . یذکر التاریخ ان بریطانیا خلقت شحة و قحطا مفتعلا خیانیا و لیس قحطا برز من الطبیعة و المناخ ، حیث جری في ذلک القحط المفتعل تدمیر القمح و المواد الغذائیة ما ادی الی قتل 50% من ابناء الشعب الایراني .

  س: انت تتهجّم علی بریطانیا الا ان هذا البلد یسمح لمکاتب الشیعة بمزاولة نشاطها فیه.

  -ان هذا ظاهر القضیة ، فوجود المکاتب امر اعتیادي في کافة ارجاء العالم و تلک المکاتب و المراکز تختص بالشؤون الثقافیة و لیست السیاسیة! و عندما یطرأ حادث کالذي حصل في مجال الحجاب ، فقد رأیتهم ما الذي عملته فرنسا . فهذه من السیاسة بان یوحوا امام العالم انهم بوابات الحضارة و الحریة ، و ان الابواب مفتوحة فتعالوا و اعملوا ، و لحسن الحظ نحن الیوم لایوجد لدینا اي مکتبا بهذا الخصوص و یزاول عملا سیاسیا . انني اعتقد ان مکاتبنا الاسلامیة في بلدان العالم یجب ان تکون مفصولة عن السیاسة ، و اقول جازما لم یکن لدینا ابدا اي مکتب في بریطانیا و اي مکتب آخر کالمراجع الذین لدیهم مکاتب في انجلترا و البلدان الاخری مثل موسسة غرانسنغ آل البیت الموجودة في اغلب الدول الاوربیة و حتی العربیة ، فانها فارغة من العمل السیاسي وتعمل في المجال الثقافي فقط ، و انا اعتقد انه یجب ان تکون علی هذا المنوال ، و هولاء یعلمون بان تلک الموسسات ثقافیة و لو تدخلت بالقضایا السیاسیة فسیتصدون لها بالتاکید . فهولاء ینتفعون لصالحهم من جانبین الاول ان تلک المؤسسات تقوم باعمال ثقافیة ، و الثاني انهم یدللون للجماهیر انهم کما یتعارضون مع الجمهوریة الاسلامیة في وجهات النظر الا ان مکاتب المراجع و مکاتب التبلیغ الثقافي تزاول اعمالها هناک بحریة . و کأنه نحن لیست لدینا کنائس و لا تبلیغ للمسیحیة و لا قسیسین و لا ادیان مختلفة في ایران .

  لقد جاء البریطانیون الی العراق و قاموا بحرکة غرسوا من خلالها بذور الحقد و النفاق وباشکال مختلفة منذ ذلک الحین علی الایرانیین في العراق . یوجد لدینا (18) بلدا عربیا مسلما ، و الی اي من البلدان العربیة تذهب تجد ان مکانة الایرانیین هي ضمن ارفع الشخصیات الاجنبیة في تلک المجتمعات ، الا بعد انتشار الوهابیة و التطرف بین المسلمین و دخول المتطرفین الوهابیین ، و تلک لاتحمل صفة دینیة بل تحمل صبغة سیاسیة للحؤول دون نفوذ الشیعة . فمثلا لو یَدَعون مصر وحالها فانها و نتیجة لتاثیر الدولة الفاطمیة في ذلک البلد نجد ان اغلبیة الشعب المصري الیوم یحبون اهل البیت و یسمّون ابنائهم باسماء الحسن و الحسین و فاطمة . و نحن لانلمس في الدول العربیة هذه الحزازة من الایرانیین ، و لکنهم جاءوا الی العراق و حتی في المدن الشیعیة زرعوا هذه الحزازة . فعلی طوال الفترة اذا ما ألقینا نظرة علی تاریخ العراق فعادةً عندما تتوتر العلاقات بین البلدین نجد ان هولاء یستغلون الصبیان فیدفعونهم لرمي قوافل الایرانیین بالحجارة حیث جاء هؤلاء یمرون عبر بغداد لزیارة کربلاء و النجف المقدستین ، کانت لدینا مثل هذه الحالات وازدادت قوة و ضعفا حسب فترات التاریخ . لقد سردتُ هذه الاحداث لما یقال بان شعب العراق یعادي الایرانیین! ان شعب العراق لیس کذلک و هذا الشعب یکنّ وافر المودة للایرانیین ، و هذه المودة و العلاقات تمتد جذورها الی عدة قرون ، و حتی ان العدید من العراقیین الموجودین في داخل العراق و یحملون الیوم الجنسیة العثمانیة ثم العراقیة لهم جذور ایرانیة . کما ان العدید من الایرانیین الموجودین في ایران و الشخصیات العلمیة یمکن ان تکون لدیهم جذور عراقیة ، فقد کانت الاواصر والعلاقات بین ایران و العراق واسعة النطاق الی هذا الحد . ففي حقبة من الزمن کان ازدهار الحوزة العلمیة بوجود الایرانیین ، و کذا الحال الیوم نحن نجد ان مرجع تقلید الشیعة هو سماحة السید السیستاني و هو شخص ایراني من اهالي زابل و لا یقال ابداً ان سماحته من غیر العرب و ایراني و لایصلح ان یکون مرجعاً للتقلید.

  ان مایثبت مدعاي هي الزیارة الاربعینیة و یصل ذلک الی ذروته . فابناء العراق و اضافة الی حبهم للامام الحسین علیه السلام و وجود باقي الزوار من البلدان الاسلامیة و في السنوات الاخیرة تجاوزت هذه الزیارة حدود الشیعة بل وحتی حدود المسلمین ایضا و شارک فیها المسیحیون و باقي الادیان الاخری . فان الکثیر من اصحاب المواکب العراقیة قالوا لي ایها الدکتور ان (90%) من ضیوفنا هم الایرانیون و انني ذهبت و شاهدت بأم عیني في المواکب ان الایرانیین نائمون فیها کما یقول المثل من الباب الی المحراب . وهذا ان دل علی شیئ فانما یدل علی وجود علاقة وثیقة تبلغ ذروتها في ایام الاربعین محبة بسید الشهداء علیه السلام ، کما انني استبعد ان یزور الایرانیون العراق طوال السنة ولایجدون الترحاب من ابناء الشعب العراقي.

  س: ولکن هناک یطرح سوال ما المقصود من شعار (ایران بره بره) الذي اطلق في العراق؟

 -لقد اطلق هذا الشعار من قطاعات مختلفة و انني هنا ایضا اعود ثانیة الی العقدین الماضیین ، فبعد سقوط صدام لم یخطر في مخیلة الامریکان ابداً انه ومع کل التکالیف التي انفقوها لتتشکّل حکومة في العراق و تکون تلک الحکومة حکومة شیعیة منبثقة من اصوات الشعب . انهم کان یخافون في الدول العربیة ، و کان العراق اول بلدان المنطقة الذي تبلورت فیه الانتخابات الحرة حیث ادلی ابناء الشعب اصواتهم في صنادیق الاقتراع . فاي من البلدان العربیة تجدون فیها ذلک! فالجمیع اما مملکة و اما جمهوریاتها فهي علی غرار الجمهوریة التي عندما اراد صدام التصویت حصل علی 100% من الاصوات!، ذلک لان اوراق الاقتراع کانت مؤشرة و ان لم یدلوا بالاصوات فانهم یتعرضون و عوائلهم للقمع مباشرةً ، ففي ظاهر العملیة کان اقتراع و تم التصویت 100%  لصالح صدام ، الا ان الحقیقة لم تکن کذلک . عندما جاء الامریکان وُجِهوا فجاءة بشخصیة تدعی آیة الله السید السیستاني و لدیها نفوذ في اوساط المجتمع بشکل لایطرحون فیه ایة قضیة الا و لابد لسماحته من ابداء وجهة نظره تجاهها. وکانت وجهة نظره انه وبحسب القوانین الدولیة لابد لابناء الشعب من الادلاء باصواتهم وکل صوت یشکل عملیة الاقتراع و المعیار هو اصوات الشعب .  وقد بذل الامریکان جهودا واسعة الا انهم لم یفلحوا واضطروا الی توفیر صنادیق الاقتراع ، ولم یکونوا یتصوروا وجود مثل هذا التضامن في العراق.

  یوجد لدینا حوالي 70% من ابناء شعب العراق هم من الشیعة وان 30% منهم سنة و ایزیدون و الاقلیات الاخری . فعندما شکلت الحکومة الشیعیة في العراق اثیرت الثائرة لیست في العراق بل في الدول العربیة حیث ولد جنینٌ غیر مرغوبٍ فیه علی نطاق المنطقة من وجهة نظر دول الخلیج ، فهاتي البلدان کانت تعاني من جمهوریة اسلامیة واحدة في المنطقة ، و الیوم جاء بلد آخر مثل جمهوریة العراق الذي لدیه اسس شیعیة بالرغم من کونه دیمقراطیا و تمت مراعاة کافة حقوق السنة و الاکراد فیه.

  س: ألیس الامریکان قد دوّنوا الدستور؟ فاذا کانوا لایریدون الشیعة اذن لماذا صار النظام جمعویا؟

  -کان ذلک خطاءا مهما للغایة و قد خفي عن انظار القانونیین العراقیین . فلم تکن المرجعیة و اصحاب القدرة و عقلاء القوم یرومون ابدا ان تکون هناک ثلاثة اقسام في العراق کما في لبنان ، البرلمان للشیعة و رئاسة الوزراء للسنة و رئاسة الجمهوریة للمسیحیین . الا انه في ذلک الحین تحرکت هنالک ایادي وبقیت خافیة عن الانظار ولم یلتفَت الی تبعاتها ، و الیوم نلاحظ تبعاتها بأي شکل ظهرت . ولعله کان هناک جواب علی ذلک و لم یکن خافیا عن انظار الزعماء و العقلاء الا انه کانوا یقولون لو کان غیر هذا لحصل في المستقبل ماجری لاکثر من (1000) سنة ، فبالرغم من الاغلبیة الشیعیة في العراق الا ان مقالید السلطة کانت دوما بید السنة و لم یکن لدی الشیعة ایة صلاحیة ، وهم یخشون عودة ذلک. وقد تشکلّت الحکومة الشیعیة وکان سماحة السید السیستاني حاضرا في کل موقف حساس ، و وجهة نظره کانت ولاتزال في العراق هي الفصل . و وجد الامریکان انفسهم هنا هم الخاسرون ، فبدؤوا منذ ذلک الحین و جاء الصهانیة و البلدان العربیة التابعة للفکر العربي – العبري – الغربي و تعاونوا معا علی انعدام الامن في العراق . ان بنیة العراق المالیة قائمة علی عائدات النفط ، حیث ان 60% منها ینفق علی الموظفین و القوات العسکریة . العراق بلد خاض حرب لثمانیة اعوام مع ایران و هو بلد منهک و مدمر و بناه التحتیة مهدمة و جاء الامریکان و بقوا مدة فیه و هو بحد ذاته دمار و تخریب . عقب ذاک بدأ دخول الانتحاریین حیث دخل حوالي (5000) انتحاریا من بلدان الجوار الی العراق ، واحیانا کان الیوم و الاسبوع والشهر یتضمن عدة تفجیرات هائلة و بلغت تلک التفجیرات بعد مرور عامین مرحلة باتت شیئا اعتیادیا بالنسبة لابناء الشعب . کل ذلک یستنزف قِوام تقدم اي حکومة ، فاذا ما کان 60% من میزانیتها ینفق للحمایة و 40% منها لباقي الشؤون ، و تتضمن ال 40% نفقات یمینا و شمالا بحیث لایبقی منها اي شي ، و اذا ما جری بناء شیئا یتم تدمیره بالتفجیرات ، و علیه فقد بدؤوا عملیة التدمیر بهذا الشکل کما ان الحکومات التي جاءت لم تکن ذا قوة کبیرة وکانت تفتقر و للاسف لوجود اصحاب العقول الذین یعوّل علیهم ، و کان لایسفح المجال للحریصین علی تقدیم الخدمات ، و جری انفاق میزانیات کبیرة علی الدمار . هنالک قضیة اخری وهي وجود غرفة تنظیر من وراء کل تلک القضایا تم إعدادها بواسطة الامریکان و الصهاینة و الدول العربیة التابعة لها في المنطقة ، فجاء هولاء و جنّدوا کافة البعثیین في داخل العراق و خارجه ، اذ لم یتم القضاء علی البعثیین بعد سقوط حکومة صدام وفّر هولاء الی الدول المحیطة و اخذوا بتنظیم الحلقات في تلک البلدان ، خاصة في الاردن الذي تجمّعت فیه رؤوسهم و تلک کانت افضل فرصة للامریکان و الصهاینة و اذیالهم من الدول العربیة کي یحافظوا علی نشاط هولاء و یرفدونهم بالاموال و اسسوا لهم غرف تنظیر لیتسنی الاستفادة منهم في المستقبل و لا یحرقوا ایة ورقة . النقطة المهمة الاخری هي ان هیکلیة النظام الاداري للعراق باقیة علی منوالها السابق و هناک حوالي (10) آلاف مدیر عام کلهم من فترة البعث و لا ارید ان اقول کلهم بعثیون الا انه یتواجد فیما بینهم من یحمل نظریات البعث و طریقة تفکیره ، فالذي بلغ درجة رفیعة في عهد صدام لم یتسنه له الوصول الی مراکز اتخاذ القرار الحساسة ببساطة و هولاء افضل البیادق المأجورة من قبل الاجانب و هم في صلب هیکلیة النظام في البلاد.

  س:تمت الاشارة في بعض المقالات الی الجنرال الساعدي انه هو السبب في اثارة اعمال الشغب ، وهو شیعي و بعثي.

  -لقد شکل هولاء غرفة تنظیر و تشکلت الحکومة في العراق مع آلاف المشاکل و تناست الشباب . قاموا بتأمیم الجامعات و باتت المستشفیات ذات امکانات ضعیفة ، کما ان قمم الطب قد فرّوا من العراق منذ عهد صدام ، و في هذه الفترة اخذوا باغتیال الاطباء و العلماء العراقیین فخرج هولاء من العراق ایضا ، فالعراق اصبح بلد یحصل فیه کل شيء و لیس لدیه شيء . فهو بلد غني و ثري الا انه لایملک شيء کالشخص الغني الذي لدیه ثروات الا انها بایدي الآخرین ، اذن في الحقیقة لیس لدیه شيء! و حتی انه لایمتلک عشاء لیلته! و قد اصبح العراق کذلک .

  لقد رکزت غرف التنظیر عملها علی الشباب ، لاحظوا في مظاهرات ساحة التحریر في بغداد و في کربلاء و في النجف تتراوح اعمار الجمیع مابین ال 16 الی ال20 عاما و الجمیع قد ولدوا بعد سقوط صدام . اي انهم لم یتعرفوا علی الشهید السید محمد باقر الحکیم و لم یذوقوا ظلم صدام ولم یروه . فقد حصلت مثل هذه القضیة حیث کرّس هولاء استثمارهم بشکل ضخم و تقدموا الی الامام و بات جلّ همهم و غمهم و کذا الحکومات الغربیة و في الحکومة الحالیة و مساعي الامریکان هي ان یعملوا بشکل یکون بامکانهم شراء الحکومة في العراق و رئیس الوزراء و ذلک لبدء الحصار علی ایران ، و عملوا ما عملوا الا انهم لم یستطیعوا فالدکتور عادل عبد المهدي هو بحد ذاته ذو شخصیة کبیرة و من اسرة عراقیة اصیلة ، و حتی لو همّ بذلک لاسامح الله فان الشعب العراقي لن یسمح بذلک . وهذا ماصرح به السید عادل عبد المهدي بنفسه حیث قال عندما ذهب فخامة رئیس الجمهوریة الدکتور برهم صالح الی امریکا طلب منه إخراج العلاقات مع ایران من الحالة التي هي علیها ، فقال فخامته ان قوتي لاتصل الی هذا المستوی ولو اردت انا فان الشعب سیطیح بي . انظروا الی مستوی العلاقة و الاواصر بین الشعبین العراقي و الایراني.

  س: یقال ان السید حیدر العبادي یقف من وراء هذا الانقلاب، فهل هذا صحیحا؟

  -کلا ، ان شخصیة السید العبادي اکبر بکثیر من ان یکون في اوساط الانقلابیین ، انني ارفض ذلک. فهناک شخصیات ماجورة و عمیلة و البعض منهم في داخل السلطة و نظرا للظروف السیاسیة لایمکن فضح هولاء و کشفهم ، آمل ان یتسنی للعراق مستقبلا معاقبة هولاء علی ما ارتکبوه من اعمال.

  نزل الشباب السذج الذین صنعتهم غرف افکار الاعداء الی الساحة و من المقرر ان یتم تهدئة المظاهرات من خلال توجیهات سماحة السید السیستاني ، و الحمد لله انا اصفه دوما بانه قلب العراق النابض.

  س:هل حصل الذي قلتم؟

  -لقد بات اسم آیة الله السیستاني لدی جمیع دول العالم نارٌ علی علم ، ولایوجد احد في الدنیا لم یتعرف علی اسمه و ذلک لنظریاته و سلوکه و توجیهاته . منها موقفه تجاه تفجیر و دمار حرم الامامین العسکریین (علیهما السلام) حیث کان من المقرر اقامة حمام من الدم و اندلاع حرب بین الشیعة و السنة، و کذلک موقفه امام الیزیدیون و الدواعش و فتیاه تلک التي اطلقتُ علیها انا فتوی القرن الفریدة التي دفعت جمیع الشیب و الشباب الی الالتحاق بالجبهات ، بحیث ان شیعة البلدان الاخری ارادوا مساعدة العراقیین فقال سماحته لاحاجة لذلک .

  و لایخفی ان مساعدات الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة کان لها دور ایضا و ان شعب العراق یقولون بألسنتهم دوما اننا مدینون في مکافحة داعش للجمهوریة الاسلامیة و للشعب الایراني علی ما اتخذوه من اجراءات ، اذ اُرید بنا کیدا مهولا الا ان مساعدة الایرانیین الاعزاء و وقوف الحشد الشعبي الذي تشکل بامر من سماحة السید السیستاني استطعنا القضاء علی تلک الکارثة.

  عندما نزل هولاء الشباب الی الشوارع کان القرار ان تکون المظاهرات سلمیة و هادئة فقالت غرف التنظیر لابأس فلیأتوا و نحن سنغیرهم ، فهؤلاء شباب و یغضبون ثم تنضم الیهم مجموعات بصفتها موجّهة  و یتحرکون معاً ثم تنسحب تلک المجموعات و یتقدم الشباب المتحمس الطائش و للاسف عدیم الفهم السیاسي الی الامام . و قد حصل ذلک في بغداد و کانت هناک خلایا لها جذور في البعثیین و عملاء الدول العربیة حیث جری تشکیلها بصفتها مجموعات دینیة و قد ربّوا اشخاصا من الشباب السذّج لیکونوا اتباعهم في مواجهة حوزة النجف الاشرف . و هولاء هم الذین جاءوا و هاجموا القنصلیة الایرانیة و هم اتباع الاحزاب ، و لم یکن شعب العراق فجمیع ابناء الشعب مستاؤون من تلک التصرفات! لانهم یعتقدون انه تمت مهاجمة بیوتهم ، و لما خمدت تلک الموجة رسم هولاء خطة اخری و ساقوا تلک المذبحة و المظاهرات الی النجف الاشرف!.

  ان للنجف الاشرف قدسیة خاصة لدی العراقیین ، فأي حدث یطرأ في العراق تتوجه کافة الانظار الی النجف و شارع الرسول و بیت ذلک الشیخ و قلب العراق النابض سماحة السید السیستاني و هو من خلال حکمته و فطنته و بکتابته عبارة واحدة او نطقه بجملة واحدة تخمد تلک النیران التي ارید لها الاندلاع و النشوب.

  ان هولاء الشبیبة بعیدون عن الاجواء السیاسیة فانهم لم یدرکوا المرحوم الشهید الحکیم و لم یروا فترة الحکم الصدامي ، و قد قامت ایادي بسوق هولاء باتجاه القنصلیة . لو قلتَ لابناء شعب العراق ان الشعب العراقي احرق القنصلیة فانهم سیغضبون ، ذلک لان هولاء لم یکونوا شعب العراق بل هم مأجورون و شباب سذّج ، کما جاء هولاء وهاجموا مکان مرقد الشهید السید محمد باقر الحکیم . ان اسرة الحکیم احدی الاسر القدیرة و الاصیلة في العراق و بامکاني القول لاتوجد اسرة اکثر نفوذا و اکثر باعا من هذه الاسرة فقد تحمل سماحة المرجع الکبیر الحکیم التضحیات عندما وقف امام مذبحة الاکراد ، کما قدمت هذه الاسرة عشرات  الشهداء من خیرة شخصیاتها ، و لیست هناک اسرة في العراق قدمت مثل هذا العدد من شهدائها . وبالنسبة الی الشهید السید محمد باقر الحکیم الذي غادر العراق مهاجرا و تحمل الغربة و ناضل ضد صدام وکم ألقی کلمات ملیئة بالحماس هنا في صلاة الجمعة و في جماران امام الامام الراحل (ره) وکان یذرف الدموع و یخاطب الامام ان أعینونا فشعب العراق یمر بشدة . فمثل هذه الشخصیة الذي اُعدم اخوته من اجله قد عاد الی العراق ففخخوا سیارته و قتلوه ، ومن بعده تولی السید عبد العزیز الحکیم النشاطات و تولی رئاسة مجلس الحکم و انجز اعمالا . فهل من المعقول ان یأتي هولاء الشباب ویهاجموا مرقد الشهید الحکیم؟ ان ذلک یحمل معاني . ان غرف الفکر و التنظیر خططت بهذا الشکل بان تساق الاحداث الی النجف لینالوا من قداستها . فلیس بمقدور هولاء من البدایة مهاجمة حرم امیر المؤمنین علیه السلام الا انهم جاءوا وهاجموا احدی النقاط ، فقیل للشباب لماذا تهاجمون؟ قالوا لقد اُخِذت منا رهینة واودعوه السجن! فقیل لهم تعالوا وانظروا . هناک قنصلیة تم اخلاؤها ، فجاؤا مرتین و احرقوها ، کل ذلک یبعث رسائل الی ایران ، ان شعب العراق و ابناء النجف الاشرف کانوا متاثرین و یبکون ازاء ذلک . ثم هاج الشعور الحماسي عقب خطبة سماحة السید السیستاني و نزلت المظاهرات الی الشوارع یوم السبت الا انه و لشدید الاسف في نهایتها انجرت الی اشتباکات دمویة، و کانت في ذلک ایضا اصابع عملاء امریکا واضحة.

  لقد جاء هولاء وقاموا بتلک الممارسات و کانت غایتهم توجیه ضربة الی النجف باعتبارها أقدس مدینة ، ثم کانت مهمتهم الانتقاص من مقام المرجعیة او القضاء علیها و اذا ما کانت الفرصة مؤآتیة فالهجوم علی بیوت المراجع.

  انني هنا ارید ان أتساءل منکم هل یمکن ان یسمح العراقي لنفسه ولیس الشیعي العراقي الکردي والسني والایزدي ومع کل التضحیات التي ابداها سماحة السید السیستاني بعد سقوط صدام ، هل یمکن ان یسمح العراقي لنفسه بدخول الزقاق الذي یقطنه سماحة السید وهو یرتدي الحذاء! فهو یقدّر قدسیته، ان السید السیستاني لدیه مقام في النفوس وهو قلب الشیعة النابض في العالم ، انه شخصیة عالمیة تتمتع بالحکمة و العقلائیة . فهولاء لایریدون لنا الاستقرار ، و هولاء من خلال مجیئهم الی النجف کانوا یرومون المساس و القضاء علی المکانة القدسیة للنجف الاشرف و مرجعیتها ، و لو سنحت لهم الفرصة لهاجموا بیت السید السیستاني –ولن یستطیعوا- فیهاجموا بیت احد المراجع . فان غرفة التنظیر لافکار العراق هي في النجف الاشرف ، و هولاء یعتقدون ان لم ینالوا من تلک الاسس ، فلن یستطیعوا المضي الی الامام !!.

  انتم اوصلوا انفسکم الی العراق لزیارة الاربعین و لیس علیکم ایة کلفة اخری ، هذا هو شعب العراق. ان الشعب الایراني یقدم المساعدات ایضا لکن الایرانیین یُضَیَّفون من قبل الایرانیین و الامام الحسین علیه السلام ، و لیست لدینا ظاهرة في الطرقات و نحن لا نعطي زوار العراق المال . الا انه في المظاهرات تم تقسیم الاموال فیمنحون ثمن وقود السیارات و الدراجات الناریة.

  انظروا الی غرف التنظیر و الثقافة الامریکیة کیف تعمل ، فشارع الروان في النجف یمکنني ان اقول انه شبیه بشارع (اندرزگو) هنا في طهران ، و لعلکم لا تعقلون انکم في النجف . فمعالم الثقافة الغربیة و الملابس التي یرتدونها و انواع مودیلات قصات الشعر التي یعملونها و التي لم اشاهدها في طهران لحد الآن. وجود هذه الاجواء من الثقافة المنحلة في العراق و خاصة في النجف ، امر عجیب! والکل یتحدث بالوطنیة و العدو یعلم ذلک و قد عمل بشکل جید في هذا المجال ، اذ یعلم الاعداء کیف یربّون الشباب بهذا الشکل . فالشباب تخرج من الجامعات و انفق الاموال لذلک و لا تتوفر لدیه فرصة عمل و هو عاطل . لایسمح لکل شخص یرید ان یعمل ، و لعله هناک ایادي محلیة و مدراء عامین و اشخاص من الداخل لایفسحون المجال . انظروا وبعد مرور (17) عاما علی سقوط صدام لایزال المنهج الدراسي الذي یدرّس في المدارس هو ذات المنهج الذي کان علی عهد الطاغیة ، فالطالب الشیعي الذي یدرس حالیا في النجف یقرا في کتبه الدراسیة ان الامام امیرالمومنین علیه السلام هو الخلیفة الرابع ، فهناک افراد في العراق لم تجري تصفیتهم و لم تسنح الفرصة لذلک لان مشاکل العراق کثیرة ، فمثلا قدمّت لائحة الی وزیرٍ ما لیوقّع علیها و عقب مرور اسبوعین یعمل المدراء العامون بشکل تستبعد هذه اللائحة کي لاینجز المشروع ، و هذه هي ایادي الاجانب التي قررت خلق مثل هذه الظروف في العراق و في النجف.

  س: اذن الی این یتجّه العراق من خلال هذه التحالیل؟

  -لا یداورني الشک ان الامریکان یریدون تحقیق عدة اهداف بعملیة واحدة ، فلقد ثبت للامریکان ان لیس بمقدورهم ایجاد حکومة شیعیة عمیلة في العراق ، من هنا اتخذوا قرارا بالقضاء علی الحکومة الشیعیة و علی قوة المرجعیة ، و قد قام مأجوروهم بهذا العمل في النجف ، و قضوا علی کل شخصیة سیاسیة تفکر بمستقبل العراق . فلابد ان یتحول العراق الی بلد منکوب و فقیر اکثر من هذا لیتسنی لهم في البدایة نهب نفطه و غازه ثم یحلو لهم التربص و التموضع الی جانب ایران التي تتقدم لتکون قوة اقلیمیة فیتمکنوا من حیازة المواضع في العراق.

  یعتبر العراق في الوقت الحاضر احدی المنافذ المفتوحة علینا في ظروف الحصار الاقتصادي و لابد لهم من اغلاق هذا المنفذ ، و علی شعب العراق ان لایتصور انه اذا ماجری اغلاق هذا المنفذ فان اوضاع العراق ستتحسن! فتلک خیرات ایران التي تأتي مع قدوم الزوار و کذلک القضایا الاخری التي ینجزها عدد من ابناء الشعب و ینتفع منها شعب العراق . و الیوم یرید الامریکان ارجاع العراق الی الماضي الذي کان لایتجاوز عدد الزوار الالف و یخیم الفقر و الفاقة و سوء الحظ علی الجمیع. ان الامریکان یریدون القضاء علی محور المقاومة في المنطقة لیبدؤا بتحطیم العراق علی مختلف قطاعاته . فکان مطروح منذ البدایة ایضا بان تکون في العراق ثلاث حکومات شیعیة و سنیة و کردیة ، وقد عارض سماحة السید السیستاني ذلک بقوة . و انني هنا لابد من الاقرار انه یوجد في سنة العراق شخصیات عقلائیة کفخامة الدکتور برهم صالح رئیس الجمهوریة فهو شخصیة عقلائیة جدا ، و عندما اراد الاکراد اتخاذ مواقف تابعة للصهیونیة قام عقلاء الاکراد بالحؤول دون ذلک ، فآمل ان تتحسن الاوضاع في العراق . فبطبیعة الحال ظروف هذا البلد مضطربة جدا و خطرة و انا والعدید من الاشخاص الذین لدیهم معلومات اکثر یداورهم القلق ازاء مستقبل العراق ، و اذا لم یلتزم شعب العراق و عشائره من الاکراد و الشیعة و السنة و الایزدیین و غیرهم بتوجیهات المرجعیة و تحذیراتها فانهم سیضیعون اکبر فرصة تاریخیة . و بالتاکید فان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ستتأثر هي ایضا بالمرحلة الثانیة فیما لو حدث اي امر خطیر في العراق و المتأثر الاول هم ابناء الشعب العراقي انفسهم . طبعا ان تصور الدول العربیة هو اذا ما أسقطوا هذه الحکومة الشیعیة فسیحققون النجاح! ولکن لیس کذلک و قد اثبت لاتاریخ ان النوبة ستصلهم واحدة تلو اخری .

  نلاحظ الیوم کیف یتعاطی الرئیس الامریکي مع العربیة السعودیة ، و کانها معاملة بین الرئیس و المرؤس، و نفس هذا التعاطي موجود مع العدید من البلدان الاخری ایضا ، انني اؤمن برعایة الامام الحجة المنتظر علیه السلام و نحن علی ثقة بمساعدة الائمة علیهم السلام ، فقد شهدنا العدید من حالات الضیق و الانفراج خلال القرنین الماضیین و کذلک علی عهد صدام المقبور ، فقد رضخ الشعب العراقي و لمدة اعوام لتسلط فرد مثل صدام علی رقابه و اذاقه الأمرّین من ممارسة الظلم و لعل ذلک کان نتیجة لعدم الفطنة و عدم الالتزام بتوجیهات عظماء ذلک الشعب أو لعل ذلک ترتب علی الآلام التي عاناها المرحوم المرجع الدیني الکبیر السید محسن الحکیم حیث لم یعرف شعب العراق قدره و خانوه و تعاملوا معه باللاأبالیة.

  ان النعمة التي أنعم الباري بها الیوم علی شعب العراق هي وجود سماحة السید السیستاني الذي جعل کافة حیاته وقفاً لشعب العراق و اثبت ان ایة کلمة یجریها علی لسانه امام شخصیات العالم السیاسیة المهمة تؤثر فیهم و یذعنون الیها عند لقائهم به ، فحکمته و احاطته و معلوماته تترک تاثیرا علی المستمع. فاذا ما التزم ابناء الشعب العراقي بتوجیهات و اوامر سماحته و انا علی ثقة ان من ورائها رعایة و تسدید الامام الحجة و الائمة الاطهار علیهم السلام فانني متفائل بمستقبلٍ جید جدا للعراق ، واری ان کافة هذه المؤآمرات ستنقشع کما انقشعت في الماضي العدید من القضایا التي ارید لها التحقق خلال الاعوام السبعة عشر الماضیة . فلما دمرت قبة العسکریین علیهما السلام ما کان یراد للامور ان تکون بهذا الشکل اساسا بل کان المقرر جریان انهار من الدماء و اندلاع حرب داخلیة بین الشیعة و السنة الا ان السید السیستاني هدّأ الجمیع بکلمة واحدة . و کذلک فیما یتعلق بداعش و القضایا الخاصة بالاقتراع و اجراء الانتخابات الاولی بعد سقوط صدام و في مختلف المراحل فقد اثبت هذا الشیخ المرجع في العراق انه سیاسي محنک ، و انني اعبر انه جاء الی الدنیا مرتین . فهذه هي شخصیة آیة الله السیستاني، فقد تحرک بشکل و تحدث بشکل و سطّر بقلمه الکلمات و کأنه هذه لیست المرة الاولی و قد شاهد هذه الاحداث بعینها خلال دورة حیاته السابقة التي جاء فیها الی الدنیا ثم رحل .

  یجدر بي هنا ان اتقدم بالشکر و التقدیر لابناء شعب العراق و عشائره الذین لم یترکوا الساحة حتی الآن ، و شارکوا في مظاهرات یوم الجمعة و شجبوا ممارسات مثیري الشغب من جهة و قدموا مطالیبهم المنطقیة من جهة اخری ، لقد قال سماحة السید السیستاني : علی الحکومة تلبیة مطالیب ابناء الشعب . و نزل الشعب الی الشوارع و اطلقوا شعارات تعادي امریکا و اسرائیل و مناهضة لشعارات مثیري الشغب ، الا انه و للاسف کانت هناک ایادي متآمرة . نأمل ان یتمکن العراق من تجاوز هذه الفترة العصیبة التي بامکانها ان تؤدي الی بروز حقبة مظلمة لهذا البلد ، و نتمنی ان یخرج منها بوضوح و قوة ، ذلک لاننا لانجد انفسنا بمعزلٍ عن شعب العراق ، کما انهم ایضا لایجدون انفسهم بمعزل عنا . و لابد لي ان اقول هنا ان شعب العراق مستاءٌ جداً و اکثر منا ، إذ لماذا یتصرف بهذا الشکل مع شعب و بلدٍ فتح باعیه طوال هذه العقود الثلاثة امام شعب العراق و شخصیاته السیاسیة . لقد اتصل بي العدید من ابناء العراق لئلا یُتَصوَر ان شعب العراق قد قاموا بهذا العمل بل ان من قام به مأجورون من قبل الاجانب.

  س: فیما یتعلق بمقتدی الصدر و الدستور فاین سیؤول الامر ، و ما هو مصیر قانون الانتخابات؟

  -لدینا مجموعات سیاسیة متنوعة في العراق و اسمحوا لي ان لا اتطرق لاسماء أيٍ منها ، فهناک من هو مسنود علی مستوی الشارع العام و لدیه قوة في عرض العضلات علی مستوی الشارع و لیس القوة في القلوب . الا ان اقوی شخصیة في العراق علی مستوی الشارع و البیوت و قلوب ابناء الشعب هو سماحة السید السیستاني ، کما توجد شخصیات سیاسیة اخری ایضا و هي تحاول علی ایة حال استغلال هذه الظروف المتأزمة.

  رشحّت في العراق حالیا شخصیتین لتسنم رئاسة الوزراء ، احدهما لیس بالشخصیة المعروفة علی مستوی العراق و لایتمتع بتلک الخلیفة التاریخیة المشرقة ، و الشخصیة الثانیة هو الدکتور السید ابراهیم بحر العلوم و هو نجل العلامة بحر العلوم الذي کان اول رئیسا لمجلس الحکم في العراق ، و کان هو وزیرا للنفط ایضا و هو من الشخصیات ذات الافکار النیرة و یمکنني ان اجزم ان شعب العراق لایحملون نظره سلبیة تجاه أسرة بحر العلوم و هي تحظی بمکانة جیدة ، و کان اداءه قدیرا في وزارته و لم یتهم عقبها بسرقة اموال الشعب کما وجّهت للآخرین . و الیوم مثل هذه الشخصیة رشحت لیکون رئیسا للوزراء موقتا لفترة عام واحد و قد نال اصوات بنسبة عالیة في مجلس النواب کما نال التأیید تقریبا من قادة العراق.

  لکن لحسن الحظ أو للاسف علینا ان ننتظر لنری ما هي وجهات نظر المجامیع السیاسیة المتواجدة في الشوارع ، لیتم اختیار واحد من تلکما الشخصیتین لمدة عام واحد حتی یحین موعد تعدیل الدستور . وهناک مقترح آخر ایضا و هو اجراء الاستفتاء و تلک الاحزاب ترغب بهذا الخیار فیجري ترشیح عدد من المرشحین و توضع صنادیق الاقراع في شتی ارجاء العراق و یتم اجراء انتخابات و یختار ابناء الشعب، و بالتاکید ستکون برقابة من دول اجنبیة و منظمة الامم المتحدة و العراق نفسه و الجهات ذات العلاقة. وحسب اعتقادي ان اي منها یجري تنفیذه فهو دقیق و جید . الامر الثاني فهو ابطأ نوعا ما ویحتاج الی مزید من الوقت کي یتم ترشیح شخصین او ثلاثة الی مجلس النواب . تعلمون ان الدکتور عادل عبد المهدي قدّم استقالته حالیا الا انه لم تتم الموافقة علیها و هناک فرصة اسبوعین لیجري تعیین البدیل کي لایکون هناک فراغا سیاسیا . و في مثل هذه القضایا الصغیرة لم تتدخل المرجعیة و لاتتدخل ابدا.

  س: لو حصل فراغا سیاسیا او في السلطة فهل ستتدخل المرجعیة؟

  -لایحصل هذا الفراغ السیاسي . فهذه الشخصیات التي ترشح نفسها انما تقوم بالتضحیة فمن یرشح نفسه في هذه الظروف یحترق . انني اُکبِر و اُجلّ اولئک الاشخاص الذین تقدموا الی الساحة لینظّموا شؤون سنة واحدة و ستکون صعبة من اجل الشعب العراقي و لن یتقدم شیئا . و اذا ما ارید اجراء الاستفتاء فهناک ایادي تعمل علی ان تتم هذه العملیة خلال شهر واحد ولا تتأخر طویلا و یجري اختیار رئیسا  للوزراء مقبول نوعا ما لیتسنی القضاء علی هذه المؤآمرات العربیة-العبریة-الغربیة.

في نهایة المطاف اتمنی لشعب العراق العزیز و ذلک البلد الحبیب مستقبلا نیرا یخلو من تدخل ایادي الاجانب ، و سیکون ذلک ان شاء الله .

رمز الخبر 190416

تعليقك

You are replying to: .
1 + 4 =