سياسة الضغط القصوى الأمريكية لن تجدي نفعاً

صرح وزير الدفاع الإيراني، فيما يتعلق بالعقوبات الأمريكية على إيران، " سياسة الضغط القصوى التي اتبعتها أمريكا ضد بلادنا باهتة ولم يكن لها أثر، والشعب الإيراني الواعي والمقاوم؛ لن يخضع لاطماع ومطالب جبهة الإستكبار.

وأفادت وكالة مهر للانباء أن وزير الدفاع الإيراني العميد "امير حاتمي" قال خلال حضوره في جامعة الزهراء للسيدا بمناسبة أيام "عشرة الفجر": "اليوم وببركة الثورة الإسلامية التي رُويِت بدماء آلاف الشهداء، تتمتع إيران بالعزة والإستقلال على مستوى المنطقة والعالم.

وتابع "حاتمي" مشيراً إلى وحدة الشعب الإيراني في مواجهة الاعداء في مراحل زمنية مختلفة، خلال مرحلة الدفاع المقدس التي دامت 8 سنوات، تولاحم أبناء الشعب الإيراني حي رصوا صفوفهم وتحطمت على سواعدهم آمال الاعداء، في مواضع مختلفة وتلاؤم الشعب الإيراني وتعاضده وبفضل قيادة الإمام الخميني (ره) وقائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي؛ معسكر الإستكبار العالمي .

وفي جانب آخر من خطابه صرح العميد "امير حاتمي" بأن " سياسة العقوبات القصوی التي اتبعتها أمريكا ضد بلادنا باهتة ولم يكن لها أثر، والشعب الإيراني صاحب ؛صاحب البصيرة والمقاوم؛ لن يخضع لطمع جبهة الإستكبار، وحتماً سوف نتجاوز مشكلاتنا الراهنة مرفوعي الرأس.

وذكّر وزير الدفاع الأعداء قائلاً: نقول لأعداء إيران الإسلامية أنه إذا ما تجرأ أحد واعتدى على أمننا وعقائدنا وأهدافنا فأنه سوف يتلقى ضربات قاسية من أبناء القوات المسلحة الإيرانية.

وأشار "حاتمي" إلى شهادة الفريق "قاسم سليماني" قائلاً، أثبت الشعب الإيراني عندما نزل الشوارع مشيعاً الشهيد قاسم سليماني، مدى حبه وتقديره وتجليله لحماة بلاده، وأوصل رسالة مفادها انه لن يسمح لأمريكا والكيان الغاصب، أن يقفوا في وجه مسيرة هذا الشهيد ونهجه. 

رمز الخبر 190638

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =