وزير الصحة يعلن انطلاق مشروع التعبئة الوطني لمكافحة فيروس كورونا

قال وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي "سعيد نمكي" : ان مشروع التعبئة الوطني لمكافحة فيروس كورونا بدأ اعتبارا من اليوم الخميس في المناطق الاكثر تلوثا بهذا الفيروس، على ان يتم تنفيذه خلال الايام القادمة في باقي محافظات البلاد.

وقال نمكي خلال اجتماع اليوم الخميس حول مشروع التعبئة الوطني لمكافحة كورونا : انه تقرر  في اطار هذا المشروع، حشد كافة الطاقات لدى المراكز الطبية والعلاجية وكوادر التمريض والمنظمات غير الحكومية وقوات التعبئة (البسيج)، للقيام باجراءات منظمة بهدف احتواء هذا الفيروس والحدّ من انتشاره في البلاد.

واضاف، انه سيتم عبر هذا المشروع التواصل مع العوائل التي يشتبه وجود مصابين بينهم، لمراجعة المراكز الصحية المحددة وتزويدهم بالتعلميات الوقائية والصحية اللازمة لحجر ورعاية ذويهم الذين ثبتت اصابتهم بفيروس كورونا المستجد داخل المنازل، او نقلهم الى المستشفيات والمراكز العلاجية لو اقتضت الضرورة على ذلك.

وسيتم في اطار المشروع الوطني لمكافحة فيروس كورونا ايضا، بحسب وزير الصحة، تنفيذ عمليات واسعة لتطهير وتعقيم الاماكن العامة والطرقات وارصفة المشاة في المدن.

واكد نمكي، انه سيتم فرض مراقبة دقيقة على مداخل المدن التي اعلن انتشار الفيروس فيها لفحص الاشخاص القاديمن والمغادرين ونقل المصابين بالفيروس الى مراكز الحجر الصحي.

ولفت وزير الصحة الى ان كافة المستشفيات والمراكز العلاجية المخصصة لاستقبال المصابين بفيروس كورونا في ايران، مزودة بالاجهزة والمعدات الطبية المناسبة لهذا الغرض؛ داعيا الى تظافر الجهود الوطنية والمزيد من التماسك والتآزر لتحقيق اكبر نسبة من الانجازات والاعلان عن احتواء هذا المرض في اسرع وقت ممكن.

واكد في هذا السياق، انه منذ الاعلان عن تفشي فيروس كورونا داخل البلاد ارتفع عدد المختبرات الصحية المحددة لتشخيص الاصابة بهذا الفيروس في ايران من 3 الى 22 مختبرا؛ مضيفا ان هذا العدد سيبلغ بنهاية الاسبوع الحالي 40 مختبرا.

واضاف نمكي، انه في ضوء تنامي الطاقات والامكانات الوطنية لمكافحة هذا الفيروس، فقد تحققت نتائج وملحوظة اليوم حيث تراجع نسبة الوفيات بشكل كبير مقارنة باعداد المرضى الذين يتماثلون للشفاء.

وفي الختام، ثمن نمكي الجهود الدؤوبة وعلى مدار الساعة للكوادر الطبية والعلاجية، وايضا مسؤولي وكالات الانباء و وسائل الاعلام في ايران؛ مؤكدا ان هؤلاء لم يدخروا جهدا في بث روح التفاؤل والامل داخل المجتمع لتحقيق الاهداف المرجوة في هذا الخصوص. 

رمز الخبر 190761

تعليقك

You are replying to: .
9 + 2 =