محافظ البنك المركزي الايراني: شعار "ازدهار الانتاج" تحقق في البلاد

اكد محافظ البنك المركزي الايراني عبدالناصر همتي تحقق شعار "ازدهار الانتاج" في البلاد، لافتا الى ان القطاع غير النفطي يشهد نموا.

واشار همتي في حوار له مع التلفزيون الايراني مساء الاثنين الى شعار "ازدهار الانتاج" الذي اطلقه سماحة قائد الثورة الاسلامية على العام الايراني الجاري (ينتهي في 20 اذار/مارس الجاري) وقال، ان هذا الشعار تحقق في ضوء السياسات المتخذة ونشهد اليوم نموا اقتصاديا في القطاع غير النفطي.  

واضاف، ان النمو الاقتصادي النفطي (مع احتساب النفط) وغير النفطي (دون احتساب النفط) كان سلبيا خلال العام الماضي ولكن منذ بداية العام الجاري وفي ظل الجهود المبذولة من قبل البنك المركزي وسائر مؤسسات الحكومة والشعب فقد تعزز النمو الاقتصادي وشهدنا نتيجة ذلك خلال الربع الثالث من العام بحيث بلغ النمو الاقتصادي في فصل الخريف مع احتساب النفط 1.3 بالمائة ودون احتساب النفط 3.3 بالمائة.    

واضاف، ان النمو الاقتصادي للبلاد خلال الاشهر التسعة الاولى منه بلغ 6.7 بالمائة سلبيا مع احتساب النفط فيما بلغ 1.3 ايجابيا دون احتساب النفط.

وتابع محافظ البنك المركزي، ان تاثير كورونا على النمو الاقتصادي لم يتبين لغاية الان ولكن نظرا لان تاثيره كان خلال الشهر الاخير فقط من العام (الايراني) الجاري فانني اعتقد بان النمو الاقتصادي لفصل الشتاء سيكون ايجابيا ايضا.   

*تسهيلات صندوق النقد الدولي

واشار همتي الى التسهيلات المتخذة من قبل صندوق النقط الدولي للدول التي تواجه قضية فيروس كورونا ومن ضمنها ايران، قائلا، ان هذا الامر من حقنا ويعد ادنى خطوة ممكنة، علما بان البلاد لم تستفد من هذا الحق على مدى الاعوام الستين الماضية فلماذا لا نستفيد من هذه التسهيلات اليوم ونحن بحاجة الى معدات (طبية).

واضاف محافظ البنك المركزي، لقد قدمنا طلبا بهذا الصدد، وسيتبين ما يقرره ادعياء العدالة على الصعيد الدولي وان كانت التدخلات الاميركية ستؤثر في هذا المجال ام لا.

وتابع قائلا، نحن نتابع الموضوع يوميا ولا يوجد هنالك اي شرط في عملية تسديد هذه التسهيلات ولربما تكون هنالك بعض النقاط في كيفية الاستلام والتسديد.

واشار همتي، الى ان هنالك احتياطيات هائلة للبلاد مجمدة من قبل اميركا واضاف، سنسعى للافراج عن عشرات مليارات الدولارات المجمدة في البنوك الخارجية.

ونوه الى ان البنك المركزي وفر 39.2 مليار دولار لتغطية الواردات خلال العام الجاري واضاف، اننا وحتى اللحظة قمنا باستيراد ما قيمته 14.8 مليار دولار من السلع الاساسية والمعدات الطبية.

واوضح بانه رغم الاحداث العديدة التي شدتها البلاد خلال العام الجاري كالسيول واسقاط الطائرة الاميركية المسيرة وزيادة اسعار البنزين والانخفاض الشديد لاسعار النفط واستمرار الحظر والسقوط المؤسف للطائرة الاوكرانية الا ان سعر العملة الصعبة لم يرتفع سوى بنسبة 15 بالمائة لغاية الان.

وقال همتي، ان نسبة التضخم خلال العام الجاري كانت 35 فيما ارتفع سعر العملة الصعبة بنسبة 15 بالمائة وانني اعتقد بانه حتى هذه النسبة ليست حقيقية ولا تتناسق مع المؤشرات الاقتصادية وكان لتفشي فيروس كورونا تاثيره نظرا لمواجهة الصادرات بعض الصعوبات واستعادة العملة الصعبة الحاصلة منها.

واضاف، اننا لا نعرف لغاية الان مدى تاثير فيروس كورونا على اقتصادنا ولكن دون احتسابه نتوقع بان يبلغ التضخم نحو 20 بالمائة خلال العام القادم.

رمز الخبر 190792

تعليقك

You are replying to: .
6 + 2 =