حجم الصادرات الايرانية عبر الحدود يفوق الاستيراد 3 اضعاف

اكد المسؤول المكلف بنسيير اعمال وزارة الصناعة والتعدين والتجارة في ايران "حسين مدرس خياباني"، ان حجم الصادرات الايرانية عبر الحدود (البرية) يفوق حجم الاستيراد بثلاثة اضعاف؛ مضيفا، "نحن لا نضع اية عراقيل امام الصادرات".

وفي تصريحه اليوم الثلاثاء خلال اللقاء مع القائمين على شؤون التعاونيات داخل البلاد، اضاف مدرس خياباني : انه رغم الضغوط الاقتصادية الراهنة، لكننا في طور تدشين 100 مشروع يقضي بتوفير فرص عمل لـ 400 الف شخص في ايران.

وقال المشرف على وزارة الصناعة : ان جميع قطاعاتنا التجارية، بما في ذلك الملاحة البحرية والبنوك تمر بظروف الحظر التي هي اصعب من فترة الحرب المفروضة (في عام 1980 من جانب النظام البعثي البائد في العراق على ايران).

ونوّه مدرس خياباني بالدور الهام والحكيم لاصحاب القطاع الخاص في الالتفاف على هذه الظروف؛ مبينا ان موانئ البلاد تزخر حاليا بما يبلغ 400 مليون دولار من السلع فضلا عن 700 طن من البضائع التي يتم تفريغها في الموانئ حاليا، ومليون طن بضائع مخزنة في المستودعات.

كما اكد على دور الشعب في حماية جهود المسؤولين لمكافحة فيروس كورونا، مبينا انه لولا هذه المساهمة الشعبية لما استطاعت الحكومة القيام بمسؤولياتها خلال فترة قصيرة.

واضاف : ان تحقيق شعار قفزة الانتاج ايضا يتطلب تعاون الشعب وتعزيز عملية الصادرات، ذلك ان الانتاج يمر من الصادرات.

رمز الخبر 191127

تعليقك

You are replying to: .
6 + 9 =