زنكنه: مستعدون لتعاون طويل الأمد مع أي دولة عدا الكيان الصهيوني

في أشارة إلى الاتفاق مع الصين والشائعات المتعلقة به في داخل البلاد وخارجه، قال وزير النفط، أن موضوع مسودة وثيقة التعاون بين إيران والصين لمدة 25 سنة، ليست معاهدة، بل اتفاقية شاملة، مضيفا أن إيران مستعدة لتوقيع مثل هذه الاتفاقيات مع أي دولة أخرى غير الكيان الصهيوني.

وصرح بيجن زنغنه للصحفيين اليوم (الاثنين) على هامش حفل توقيع عقد تطوير حقل ازادكان الجنوبي، بانه وفقا لهذه الاتفاقية، سيكون لدينا تعاون طويل الأمد مع الصين في صناعة النفط، ونحن مستعدون لتوقيع مثل هذه الاتفاقيات مع أي دولة أخرى غير الكيان الصهيوني.

واضاف زنكنه: حتى الأمريكيين لم نمنع مشاركتهم في صناعة النفط الإيرانية في ظروف الحظر وأن موضوع الاتفاقية مع الصين والشائعات المتعلقة بها ما هي الا ضجة اثيرت خارج البلاد.

وتابع زنكنه قائلا: في عام قفزة الإنتاج، سيتم إضافة 25 مليون طن إلى طاقة إنتاج البتروكيماويات الإيرانية، وفي النهضة الانتاجية الثانية، سيرتفع إنتاج البتروكيماويات الى 100 مليون طن وستكون قيمة الصادرات 25 مليار دولار.

رمز الخبر 191318

تعليقك

You are replying to: .
7 + 3 =