جهانغيري : الحكومة كرست طاقاتها لحل مشاكل البلاد

قال النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري" : ان الحكومة كرست قصارى جهدها لازالة المشاكل والضغوط العصيبة التي تواجه الشعب الايراني من جراء الحظر الجائر وانتشار فيروس كورونا المستجد.

وفي اتصال هاتفي اليوم السبت مع المرجع الديني "اية الله جوادي املي"، قدم جهانغيري التعازي على اعتاب حلول الذكرى السنوية لاربعينية استشهاد الامام الحسين (عليه السلام) .

كما اسف لعدم امكانية المشاركة في مسيرة الاربعين المليونية لهذا العام، وضرورة احياء هذه المراسم العظيمة في ظروف خاصة اثر تفشي وباء كورونا.

واشاد بمواقف العلماء ورجال الدين للخروج من الازمات الراهنة في البلاد؛ مصرحا : ان توجيهات المراجع الافاضل لطالما شكلت دعامة رصينة للشعب وكانت على مدى التاريخ مجدية في حل المعضلات وازالة المشاكل من البلاد.

الى ذلك، قال اية الله جوادي املي : ان الله العلي القدير وعد في محكم كتابه الحكيم، ان الصعاب والمعضلات سيليها الفرج واليسر؛ مؤكدا في الوقت نفسه ان "النجاح في اجتياز المشاكل يتطلب وضع برامج مناسبة وسليمة".

كما نوه المرجع الديني الى ضرورة الحفاظ على بيت مال المسلمين وتوفير ظروف العمل والنشاطات الاقتصادية على صعيد البلاد.

ودعا المرجع الديني، المسؤولين الى حماية العلماء والباحثين؛ مبينا ان ذلك سيؤدي الى تهيئة ارضيات مناسبة لتحقيق الانجازات العلمية بما فيها انتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا، من جانب هؤلاء النخب.

رمز الخبر 191521

تعليقك

You are replying to: .
6 + 7 =