المتابعة القانونية لاستخدام الاصول المجمدة في كوريا بدأت بالفعل

قال محافظ البنك المركزي الايراني "عبد الناصر همتي" : ان تجميد الارصدة الايرانية في كوريا الجنوبية، يشكل تحديا اساسيا؛ وفي حال عدم تسوية هذا الامر، فإننا سنواصل متابعاتنا القانونية التي بدأت بالفعل من اجل استيفاء حقنا الطبيعي واصولنا في كوريا الجنوبية.

تصريحات محافظ البنك المركزي الايراني، هذه، جاءت خلال مباحثاته اليوم الاثنين مع وكيل الخارجية الكورية "تشوي جونغ كان" الذي يزور البلاد حاليا.

واذ اعرب عن امله في تحقيق نتائج منشودة عبر هذه المباحثات، قال همتي : ان بنوك كوريا الجنوبية تواصل في تجميد الاموال الايرانية على مدى سنوات عديدة ،دون ان تقدم على تحديد مصير هذه الاموال.
واضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها ارصدة في دول اخرى ايضا وهي قادرة على استخدام هذه الاصول بالرغم من الحظر الامريكي الراهن؛ لكن فيما يخص كوريا الجنوبية التي تعد واحدة من الشركاء التجاريين الاساسيين بالنسبة لايران، نحن لم ننجح في الحصول على اموالنا بعد.
وصرح محافظ البنك المركزي : قبل عام ونصف العام جرت مفاوضات حول هذا الامر مع المسؤولين الكوريين، بمن فيهم نائب رئيس الوزراء و وزير الاقتصاد في هذا البلد؛ حيث قدم هؤلاء وعودا بشان التعاون معنا لكن ذلك لم يدخل حيز التنفيذ لحد الان، واننا لم نتمكن رغم مراسلاتنا مع كبار المسؤولين في كوريا الجنوبية من استخدام اصولنا لشراء البضائع والدواء.
واوضح همتي خلال اللقاء مع "جونغ كان" : ان 7 مليارات دولار من اموال الشعب الايراني الحقة، محتجزة لاكثر من عامين في بنوك كوريا الجنوبية؛ وعليه نحن نتطلع الى حل هذه القضية، التي تشكل عقبة على مسار العلاقات بين طهران وسيول، في اسرع وقت ممكن؛ مبينا ان الهدف الرئيس من مباحثاته مع المسؤول الكوري هو حل (هذه) المشكلة المصرفية.
وفي معرض التعليق على اداء كوريا الجنوبية قبال الاصوال الايرانية حتى الان، اضاف : ان هذا الاجراء من جانب سيول يشكل خطا كبيرا؛ ولا يمكن القبول بان تقدم كوريا على تجميد اموال ايران تنفيذا لاجندات دولة ثالثة.
وتابع همتي قائلا : ان طهران تتوقع من حكومة سيول ان تتخذ قرارا مستقلا حول هذه القضية، ومن دون الاكتراث الى تعليمات الادارة الامريكية التي توشك على الطرد.

رمز الخبر 191729

تعليقك

You are replying to: .
9 + 3 =