متابعة التعويض عن خسائر عدم تعاون المصارف الكورية لا تزال قائمة

قال محافظ البنك المركزي الايراني "عبد الناصر همتي"، انه "رغم ترحيب ايران بتغيير موقف وزيادة تعاون الدول، لكن المتباعات القانونية من قبل البنك المركزي الايراني لتعويض الخسائر الناجمة عن عدم تعاون المصارف الكورية خلال السنوات الاخيرة لاتزال قائمة؛ وبما يستدعي من الجانب الكوري ان يبذل المزيد من الجهود لازالة هذه الخلفية السلبية".

وكتب "همتي" في صفحته الخاصة بموقع اينستغرام اليوم الاثنين : لقد اجريت اليوم (22فبراير 2021) مباحثات منفصلة مع كل من سفير كوريا الجنوبية واليابان في طهران؛ تلبية لدعوة كلا السفارتين.

واضاف : لقد تم خلال اللقاء مع السفير الكوري، الاتفاق على الية تحويل واستهلاك جزء من اصول البنك المركزي الايراني في كوريا الجنوبية، للاغراض المحددة؛ على ان يتم اشعار الجانب الكوري بقرارات البنك المركزي الايراني حول كمية المبالغ التي سيتم تحويلها، والبنوك التي ستودع فيها.

وحول لقائه بالسفير الياباني، صرح محافظ البنك المركزي الايراني : انني اكدت لممثل اليالبان بضرورة التركيز على التعاون المشترك بعيدا عن الضغوط السياسية؛ مبينا ان الجانب الياباني مُطالب ان يبادر الى توفير ظروف انتفاع ايران من اصولها في الخارج وتحويلها الى المصادر التي يحتاج اليها البنك المركزي الايراني.

واوضح همتي، ان السفير الياباني لدى ايران، اذ اعرب عن تقديره لجهود البنك المركزي الهادفة الى التسريع في تسديد ديون الشركات الايرانية قبال الجهات اليابانية، اقترح خلال هذا اللقاء استخدام الاصول المالية المتوفرة لشراء لقاح كورونا، كما اشار الى اهتمام سفارة اليابان لايجاد قناة اتصال بين البنكين المركزيين في ايران واليابان للدفع بعجلة الامور نحو الافضل وتسوية القضايا المصرفية.

رمز الخبر 191842

تعليقك

You are replying to: .
8 + 1 =