الحضور الملحمي في الانتخابات الرئاسية القادمة افضل طريقة لتجسيد الاقتدار الوطني

اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري"، على توفير الظروف المواتية لرفع المشاركة الجماهيرية الى اعلى المستويات في انتخابات رئاسة الجمهورية القادمة؛ مؤكدا ان الحضور الملحمي في هذه الانتخابات يشكل افضل طريقة لتجسيد الاقتدار الوطني ودحر التهديدات الدولية والعالمية عن البلاد.

وفي تصريح له اليوم السبت بمحافظة كلستان (شمال)، اضاف جهانغيري ان الحضور الملحمي للشعب الايراني في هذه الانتخابات سيفشل مؤامرات الاعداء الرامية الى المساس بالبلاد.

وتابع، ان جزءا من مهام توفير الارضيات المناسبة لارجاء الانتخابات الملحمية يقع على الحكومة والجهات التابعة لها، بينما يتولى نخب البلاد الجزء الاخر من هذه المسؤولية؛ مؤكدا انه لو تحققت هذه المهام عبر التنسيق وفي اطار خطط منتظمة سيؤدي ذلك الى تعزيز الحضور الجماهيري وبالتالي تجسيد اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية للعالم من جديد.

وتطرق النائب الاو ل لرئيس الجمهورية في تصريحاته اليوم، الى الاتفاق النووي الذي وصفه بـ"الوثيقة المعتمدة"؛ مؤكدا ان ايران تحلّت بالصبر ولم تتخلى عن التزاماتها قبال الاتفاق على مدى عام كامل بعد انسحاب امريكا منه وتشديد الحظر ضدها. 

وشدد بالقول، "اننا بالتاكيد سنتجاوز المشاكل والعقبات الراهنة بفضل الصبر والوعي، و وفق مبادئ العزة والحكمة والمصالح الوطنية التي اكد عليها سماحة قائد الثورة الاسلامية".

وصرح جهانغيري، ان الشعب الايراني جسد صمودا منقطع النظير على مرّ التاريخ في مواجهة الاعداء ومؤامراتهم؛ "لنرى اليوم فشل السياسات العدائية التى انتهجتها واشنطن ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وذلك بشهادة المستشار السابق للامن القومي الامريكي "جون بولتون" نفسه الذي لطالما عرف بمواقفه المناوئة لايران لكنه اقرّ بهزيمة بلاده ضدنا".

رمز الخبر 191860

تعليقك

You are replying to: .
9 + 1 =