قدرة إيران تتزايد على تصدير الغاز إلى الدول المجاورة

أعلن مدير مشروع تطوير تخزين الغاز في حقل شوريجه: بانتهاء هذا المشروع ستزداد قدرة إيران على تصدير الغاز إلى الدول المجاورة، وسيتم منع انخفاض ضغط الغاز في المناطق الشمالية من البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه نقلا عن وزارة النفط، قال مهدي ولايتي، إن الغرض من تخزين الغاز الطبيعي هو التخزين هذه الطاقة في خزان طبيعي ومخازن تحت الأرض، لأن كمية استهلاك الغاز في إيران والعالم أجمع تنخفض في الصيف وفي هذا الموسم هناك فائض من الغاز يتم تخزينه لمدة ثمانية أشهر للاستخدام في الشتاء .

وتابع: "تم تنفيذ هذه السعة وتشغيلها في حقل شوريجه خلال المرحلة الاولى من الخطة، والآن نريد مضاعفة هذه السعة".

وصرح مدير مشروع تطوير تخزين الغاز في حقل شوريجه: تم الإعلان عن عقد الشركة الإيرانية لهندسة وتطوير الغاز مع شركة مبنا في 22 ديسمبر 140 ، ومدة التنفيذ 36 شهرًا ، وفي ذلك الوقت يجب أن تبدأ العملية. (22 ديسمبر 1403).

وقال ولايتي: "مع اكمال المشروع ستزداد قدرة إيران على تصدير الغاز إلى دول الجوار، وسيُمنع انخفاض الضغط في المناطق الشمالية من البلاد".

وفي إشارة إلى عزم شركة الغاز الوطنية الإيرانية على تطوير تخزين الغاز في البلاد، أعلن عن إجراء مفاوضات مع شركة مبنا لتنفيذ عدة مشاريع أخرى لتخزين الغاز.

رمز الخبر 192192

سمات

تعليقك

You are replying to: .
5 + 6 =