وزير التربية والتعليم الايراني: لدينا ارادة جادة لتطوير العلاقات التعليمية مع سوريا

اكد وزير التربية والتعليم الايراني يوسف نوري الارادة الجادة للجمهورية الاسلامية الايرانية لتطوير العلاقات التعليمية مع سوريا.

وخلال اتصال هاتفي مع نظيره السوري دارم طباع، اشار نوري الى الاواصر الدينية والثقافية العميقة بين الشعبين الايراني والسوري وقال: انه وبعد عامين من اغلاق المدارس في ايران بسبب تفشي فيروس كورونا فانها مفتوحة اليوم وقد عاد التلامذة الى صفوفهم الدراسية ويعدون انفسهم لامتحانات نهاية العام الدراسي.

واضاف: انه على ايران وسوريا التعاون المشترك في مجال التربية والتعليم وان يتم تبادل التلامذة والمعلمين بين البلدين والمشاركة في المهرجانات العلمية والبحثية لكل منهما والمبادرة الى تبادل المعرفة والمعلومات.

واكد الارادة الجادة لايران حكومة وشعبا لتطوير العلاقات مع سوريا في مختلف المجالات واضاف: ان العلاقات قائمة في مختلف المجالات في الوقت الحاضر ومن الضروري ان تتبلور العلاقات ايضا في قطاع التربية والتعليم.

من جانبه وجّه وزير التربية والتعليم السوري الدعوة لنظيره الايراني لزيارة دمشق، مؤكدا رغبة بلاده شعبا وحكومة بتطوير العلاقات بين وزارتي التربية والتعليم في البلدين وقال ان مثل هذه العلاقات ستظل مستديمة للاجيال القادمة.

رمز الخبر 192261

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 6 =