الفيلم الإيراني "اخوان ليلى" يفوز بجائزة النقاد بمهرجان كان السينمائي

يدهش السينما الايرانية العالم يوما بعد يوم بكوكبة من مبدعيه والافلام التي يقدمونها في المهرجانات الدولية

وفي احدث انجازات السينما الايرانية على الصعيد الدولي، منح الاتحاد الدولي لنقاد السينما (Fipresci) فيلم "إخوان ليلى" للمخرج سعيد روستائي جائزة النقاد الدوليين لأفضل فيلم في منافسات مهرجان كان الرئيسية.

وقال رئيس لجنة تحكيم Fipresci الناقد المصري أحمد شوقي: "الفيلم كثيف بالحوار المتداخل والمواقف الاجتماعية الخانقة وتغيير وجهة النظر، أسلوب روستائي هذا يعد خروجا صارخا عن الأفلام الإيرانية المباشرة والمركزة التي وجدت طريقها إلى العالم حتى الآن".

وأثنت لجنة التحكيم، على فيلم "إخوان ليلى" على "قدرة المخرج على صياغة قصة جذابة، كثيفة للغاية من الرؤى الثقافية، ورسم صورة مصغرة من النظام الأبوي المختل، والتحول بحرية وببهجة بين النغمات".

ويروي الفيلم قصة حياة فتاة تبلغ من العمر 40 عاما، تعيش مع والديها وإخوانها الأربعة.. تواجه عائلتها العديد من المشاكل المالية، حتى يدركوا أن والدهم قد أخفى مبلغاً كبيراً من المال.. الكشف عن هذه القضية إلى جانب تدهور حالة الأب وجهود كل من الأبناء للحصول على هذا المال الاحتياطي، يدفع الأسرة إلى حافة الانهيار.

والفيلم من تمثيل كل من نويد محمدزاده، ترانه عليدوستي، سعيد بورصميمي، فرهاد أصلاني، بيمان معادي، ومحمد علي محمدي.

هذا وفازت الممثلة الإيرانية زهراء أمير إبراهيمي، بجائزة أفضل ممثلة، خلال حفل توزيع جوائز مهرجان كان السينمائي في نسخته الـ75، عن دورها في فيلم "Holy Spider" للمخرج علي عباسي.

ويستند الفيلم على قصة حقيقية حول مقتل عدد من النساء على يد قاتل شهير.

وأقيم مهرجان كان السينمائي في فرنسا في الفترة من 17 إلى 28 مايو الجاري.

رمز الخبر 192379

سمات

تعليقك

You are replying to: .
9 + 0 =