مسؤول ايراني :تطوير التجارة مع الدول المجاورة من أولويات سياسة إيران الخارجية

 قال مساعد الخارجية الايرانية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية "مهدي صفري" أن أولوية السياسة الخارجية الإيرانية في المنطقة هي تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الدول المجاورة ، مؤكدا أن البلد الشقیق والصدیق العراق ،یحظی مکانة خاصة في إقامة علاقتنا التجارية مع دول الجوار.

والتقى "مهدي صفري" أمس الجمعة محافظ البصرة بالعراق لتشاور حول تعزیز المبادلات التجاریة بین البلدین عبر معبر الشلمجة الحدودي، وربط سكة الحديد بين خرمشهر - البصرة، وتسليم مشاريع فنية وهندسية مختلفة لشركات إيرانية.

وأشار إلى إمكانیات إيران العالية وقدراتها في مجال إنتاج الأدوية باستخدام تقنيات جديدة ،مضيفًا أن شركات الأدوية الإيرانية الصغيرة مستعدة للتعاون الجيد مع محافظة البصرة في هذا المجال وخاصة في إنتاج أدوية السرطان.

 وأشار إلى العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين إيران والعراق خلال مشارکتة في اجتماع مع رجال الأعمال والهيئات التجارية في المحافظات الجنوبية الثلاث، البصرة وميسان وذي قار، قائلا  نحن عازمون على دراسة المشاكل و التحدیات التي تواجه العلاقات التجارية والتصديرية، والتي تتأثر بالتغييرات المستمرة في قوانين وأنظمة البلدين.

واضاف أن الأولوية التجارية للحكومة الإيرانية هي إقامة علاقات اقتصادية وتجارية مع دول الجوار، وتحظى دولة العراق الشقيقة والصديقة بالصدارة في إقامة العلاقات التجارية مع دول الجوار.

وأضاف: يحظى النقل البري والجوي والسكك الحديدية والبحري باهمية خاصة في التجارة والتصدير.

وقررت في هذا الاجتماع دعوة المستثمرين الراغبين في بناء وحدات إنتاجية صناعية في المدن الصناعية العراقية لتفقد البنى التحتية الإيرانية وقدراتها في بناء المدن الصناعية بهدف تنسيق وتنفيذ المشاريع المشتركة.

رمز الخبر 192413

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =