وزير الثقافة العراقي يؤكد اهمية تطوير العلاقات الثقافية مع ايران

اشار وزير الثقافة والسياحة والاثار العراقي حسن ناظم الى العلاقات التاريخية العريقة والمشتركات الدينية والثقافية بين الشعبين الايراني والعراقي، مؤكدا اهمية العلاقات الثقافية بين البلدين.

جاء ذلك في تصريح للوزير العراقي خلال لقائه رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية الايرانية حجة الاسلام محمد مهدي ايماني بور اثر استقبال الاخير له في مطار "الامام الخميني (رض)" بطهران مساء الخميس.  

وقال وزير الثقافة العراقي: ان تطوير العلاقات الثقافية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية يحظى بالاهمية لنا لان العلاقات الوثيقة بين الحكومتين من شانها توفير الارضية للمزيد من التعاون.

واضاف: هنالك الكثير من الفرص بين ايران والعراق من الناحية الثقافية ونحن على ثقة باننا سنشهد المزيد من تعميق العلاقات الثقافية في ظل الارادة الجادة المتوفرة لديهما.

من جانبه اشار رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية الى العلاقات الثقافية الجيدة بين ايران والعراق وقال: نحن بصدد تعزيز العلاقات الثقافية دوما.

واعرب ايماني بور عن امله بان تشكل هذه الزيارة منعطفا للارتقاء بالعلاقات بين البلدين وقال: نامل بان تسفر هذه الزيارة عن توافقات جيدة توفر الارضية لتفعيل الاتفاقيات السابقة.

واكد عضو المجلس الاعلى للثورة الثقافية ضرورة تطوير العلاقات الشاملة والمستديمة بين البلدين.

ومن المقرر ان يجري وزير الثقافة العراقي لقاءات مع مسؤولي الشؤون الثقافية في الجمهورية الاسلامية وسيزور مدينتي مشهد وقم للقاء مع علماء الدين والمفكرين كما سيتفقد المتحف الوطني الايراني ومتحف الفنون الجميلة وقصر ومتحف "سعد آباد".

رمز الخبر 192442

سمات

تعليقك

You are replying to: .
8 + 1 =