نائب الرئيس الايراني: قطاع الترانزيت بامكانه ان يشكل بديلا مناسبا لعائدات النفط

أشار النائب الأول للرئيس الايراني محمد مخبر إلى تطوير قطاع الترانزيت باعتباره قطاعا مربحا وموفرا لفرص العمل في البلاد ،  مؤكدا ان قطاع الترانزيت بامكانه ان يشكل بديلا مناسبا لعائدات النفط.

واشار مخبر في اجتماع لمجموعة عمل الترانزيت في البلاد مساء الأربعاء ، إلى موقع إيران الجغرافي الاستثنائي ، واعتبر الترانزيت بانه إحدلا المزايا الرئيسية للبلاد ، وأعلن عن الجهود الجادة التي تبذلها الحكومة لتطوير الترانزيت.

وأشار إلى الضرورات العديدة لتنمية الترانزيت في البلاد وآثاره ونتائجه الإيجابية ، وأضاف: انه رغم سعي الحكومات السابقة لذلك ، إلا أن الأداء والتدابير المتخذة لا تتناسب مع احتياجات تطوير الترانزيت والأهداف المرجوة.

 وشدد النائب الأول للرئيس الايراني على ضرورة إعطاء الأولوية للمشاريع المتعلقة بتطوير قطاع الترانزيت ، إلى جانب جدول زمني محدد وتعيين منفذ للمشروع ،

وأعرب عن أمله في أن يقود النهج الجاد للحكومة الى استكمال البنية التحتية وإصلاح الإجراءات لتطوير الترانزيت في مختلف أبعاد عبور البضائع والركاب والطاقة والمعلومات.

وفي إشارة إلى القضايا الدولية الأخيرة وإغلاق طرق بعض دول الجوار بسبب العقوبات الدولية ، قال مخبر: "لدى إيران فرصة استثنائية لتوسيع القدرة الحالية لسد الفجوة في المنطقة وزيادة الإيرادات" .

وقال: "إذا تم تفعيل طاقات الترانزيت في البلاد وتشغيلها بشكل صحيح ، فبالامكان أن تصبح عائدات الترانزيت بديلاً مناسباً للعائدات النفطية".

رمز الخبر 192513

سمات

تعليقك

You are replying to: .
9 + 9 =