ضرغامي: إيران مستعدة لاستقبال السياح الدوليين

وصف وزير التراث الثقافي والسياحة والصناعات اليدوية الايراني عزت الله ضرغامي، ظاهرة الإسلاموفوبيا بأنها تعد ظلما كبيرا بحق الشعوب الإسلامية، معلنا استعداد الجمهورية الإسلامية الايرانية لاستقبال السياح الدوليين منذ شهور من خلال إنتاج اللقاحات والتطعيم العام ضد فيروس كورونا.

وانعقد المؤتمر الحادي عشر لوزراء السياحة للدول الاعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بحضور عزت الله ضرغامي وزير التراث الثقافي والسياحة والصناعات اليدوية الايراني ووزراء السياحة ورؤساء الجمعيات المعنية في العاصمة الاذربيجانية باكو.

وقال ضرغامي في تغريدة له في حسابه على تويتر في الاشارة الى كلمته التي القاها في المؤتمر "ان الاسلاموفوبيا ظلم كبير بحق الشعوب الإسلامية ، مما عرّضها للاحكام السلبية المسبقة والتشهير ، في حين ان تعاليم الإسلام الواهبة للحياة هي أساس وروح الثقافة الإنسانية غير الملموسة".

وصرح وزير التراث الثقافي والسياحة والصناعات اليدوية: السياحة حق لكل الناس في العالم وجزء كبير من مناطق الجذب السياحي يقع في جغرافية الدول الإسلامية. السياحة المتاحة هي نموذج جيد لتطوير السفر الرخيص وان السفر الذي يركز على الأسرة ، هو ما تؤكده التعاليم الإسلامية.

ووصف المجتمع المحلي بأنه حلقة وصل رئيسية في سلسلة القيمة السياحية ، مشيرًا إلى أن الدخل المباشر والعمالة والحفاظ على الطبيعة والحفاظ على ثقافة السكان الأصليين هي بعض نتائجها الإيجابية وقال: يجب تطوير التجربة الجيدة لمنتجعات السياحة البيئية والسياحة الزراعية.

واكد ضرغامي قائلا: أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة منذ شهور لاستقبال السياح الدوليين من خلال إنتاج لقاحات وتطعيمات عامة ضد فيروس كورونا.

رمز الخبر 192568

سمات

تعليقك

You are replying to: .
4 + 12 =