وزارة الخارجية تتابع زيادة عدد المستشارين التجاريين الإيرانيين في الخارج

اشار نائب وزير الخارجية الايرانية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية مهدي صفري إلى عقد دورات تدريبية مكثفة للخبراء الاقتصاديين المكلفين بمكاتب تمثيل هذه الوزارة، معلنا ان وزارة الخارجية وبالتنسيق مع وزارة الصناعة والتعدين والتجارة بصدد زيادة عدد المستشارين التجاريين الإيرانيين في الخارج.

واستعرض صفري في لقاء حضره رجال أعمال بمحافظة خراسان الرضوية (شمال شرق) بغرفة تجارة مشهد ، مجالات توسيع العلاقات الاقتصادية الخارجية للمحافظة، مؤكدا على تنمية الصادرات إلى مختلف الدول ، وخاصة الدول المجاورة ، وتطوير صادرات المنتوجات المعرفية وتطوير السياحة الصحية.

وأوضح نائب وزير الخارجية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية في هذا الاجتماع خطط العمل الاقتصادية للوزارة فيما يتعلق بمتابعة تطوير تصدير السلع والمنتجات المحلية وخاصة تصدير الخدمات الهندسية والفنية سيما تصدير منتجات الشركات المعرفية وهو الأمر المؤكد عليه من قبل قائد الثورة الاسلامية.

وأضاف صفري: أن وزارة الخارجية وبالتنسيق مع وزارة الصناعة والتعدين والتجارة تواصل زيادة عدد المستشارين التجاريين الإيرانيين في الخارج ، فيما نظمت وزارة الخارجية دورات تدريبية مكثفة للخبراء الاقتصاديين الذين يعتزمون الذهاب في بعثات والعمل في مكاتب وزارة الخارجية في الخارج. وقد تم تحديث المعلومات الاقتصادية للخبراء من خلال السفر إلى عشرين محافظة للتعرف عن كثب على القدرات والإمكانات الاقتصادية للبلاد حتى يتمكنوا فور وصولهم إلى مقر البعثة والتعرف على الفرص الاقتصادية لبلد البعثة ، من متابعة تصدير السلع والخدمات الفنية للشركات الهندسية الإيرانية إلى البلدان المستهدفة.

وأكد أن وزارة الخارجية تعمل على تطوير العلاقات الاقتصادية مع دول الجوار والدول الأوروبية والدول الأفريقية وأمريكا اللاتينية ، وجميع السفراء ورؤساء مكاتب الشؤون الخارجية بوزارة الخارجية هم على استعداد لتقديم الخدمات لرجال الأعمال من الشركات الإيرانية بما يتماشى مع تطور تصدير المنتجات الإيرانية وخاصة تصدير الخدمات الفنية والهندسية من قبل الشركات المعرفية، والحكومة الثالثة عشرة هي حكومة التعاون الاقتصادي مع إعطاء الأولوية لدول الجوار وتنمية الصادرات والواردات .

وأضاف: الأولوية الآن هي زيادة علاقات الترانزيت مع دول الجوار. سياستنا هي التعاون الاقتصادي بنسبة 100٪ مع أفغانستان. إن أولوية عملنا هي تقديم خدمات للإنتاج المشترك للشركات المعرفية في الخارج.

واشار صفري الى ان عدد الشركات المعرفية المصدرة للمنتوجات الى الخارج ارتفع من 450 الى 650 شركة وقال: أن صادرات الشركات المعرفية في الربع الأول من العام الايراني الجاري (بدا في 21 اذار/مارس) ، بلغت 836 مليون دولار في حين كان في العام الماضي 400 مليون دولار ، وتتابع وزارة الخارجية ، بالتعاون مع الوزارات الأخرى وواحات العلوم والتكنولوجيا ، بشكل خاص تطوير تصدير الخدمات الهندسية والفنية ومنتجات الشركات المعرفية.

رمز الخبر 192778

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =