إيران تعلن استعدادها لتوفير امكانية وصول تركمنستان إلى المياه الحرة

أعلن مساعد وزير الخارجية الايرانية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية مهدي صفري، في لقاء مع مساعد رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية تركمنستان رشيد مردوف، عن استعداد إيران لمنح تركمانستان إمكانية الوصول إلى المياه الحرة والموانئ الجنوبية للبلاد مثل بندرعباس وجابهار.

والتقى "مهدي صفري" ، مساعد وزير الخارجية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية خلال زيارته تركمنستان لمتابعة الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال الزيارة الأخيرة لرئيس هذا البلد إلى الجمهورية الإسلامية الايرانية ، مع "رشيد مردف" نائب رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية تركمنستان وعقد معه جولة من المباحثات.

وفي إشارة إلى القدرات والطاقات الاقتصادية لجمهورية إيران الإسلامية ، اكد صفري على الحاجة إلى توسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين قدر الإمكان لافتا إلى أن إيران مستعدة لضمان وصول جمهورية تركمنستان إلى المياه الحرة والموانئ الجنوبية لإيران مثل مينائي بندرعباس وجابهار .

ونوه صفري إلى اهتمام إيران بزيادة ترانزيت البضائع عبر تركمنستان وأضاف: هناك إمكانية لتوسيع التعاون بين البلدين في مجال النفط والغاز ، بما في ذلك ترانزيت  ناقلات الطاقة لتركمنستان إلى الدول المجاورة من الأراضي الإيرانية.

وأكد صفري على ضرورة اتفاق البلدين على خفض التعريفات الجمركية ، وإعادة فتح السوق الحدودية لمنفذ باجغيران ، وتفعيل الحدود المشتركة ، وزيادة التعاون بين المحافظات الحدودية للبلدين.

وفي هذا الاجتماع ، رحب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية تركمنستان ، بمقترحات مساعد وزير خارجية جمهورية إيران الإسلامية ، مؤكدا على ضرورة محاولة توسيع التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

*إيران تعلن استعدادها لنقل الغاز التركماني إلى دول الجوار

وإشار مساعد وزير الخارجية الايرانية للشؤون الاقتصادية إلى التجربة الناجحة لنقل الغاز من تركمنستان إلى جمهورية أذربيجان عبر الأراضي الإيرانية ، معلنا استعداد الجمهورية الإسلامية لنقل الغاز من تركمنستان إلى الدول المجاورة.

جاء ذلك خلال مهدي صفري مساعد وزير الخارجية الايرانية للشؤون الاقتصادية ، مع شاخيم عبد الرحمان اوف ، نائب رئيس وزراء تركمانستان لشؤون النفط والغاز حيث اجرى معه جولة من المباحثات.

وأكد صفري في هذا اللقاء استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لزيادة التعاون بين البلدين في قطاع النفط والغاز ، وفي إشارة إلى التجربة الناجحة لنقل الغاز من تركمنستان إلى جمهورية أذربيجان عبر الأراضي الإيرانية ، أعلن أن إيران مستعدة ايضا لنقل الغاز من هذا البلد إلى دول مجاورة اخرى .

واشار مساعد وزير الخارجية للدبلوماسية الاقتصادية أيضًا إلى القدرات والطاقات الاقتصادية لجمهورية إيران الإسلامية ، مؤكدا إمكانية تصدير الخدمات الفنية والهندسية والسلع المصنعة من إيران إلى تركمنستان ، وكذلك إمكانية توفير الارضية لوصول هذا البلد إلى المياه الحرة والموانئ الجنوبية لإيران مثل مينائي بندرعباس وجابهار.

وأضاف صفري : إن إقامة المعارض التجارية يمكن أن توفر الأرضية للتعريف بالقدرات الاقتصادية واتاحة الفرص التجارية بين إيران وتركمانستان.

بدوره رحب شاخيم عبدالرحمان اوف نائب رئيس مجلس الوزراء لشئون النفط والغاز في تركمنستان في هذا اللقاء ،  بمقترحات مساعد  وزير الخارجية الايراني ، مؤكدا ضرورة الاستفادة القصوى من فرص التعاون والتجارة بين البلدين.

* ضرورة تسريع مشروع نقل الكهرباء بين إيران وتركمانستان

الى ذلك التقى مهدي صفري خلال زيارته تركمنستان ، جاريميرات بورجيكوف ، نائب رئيس وزراء جمهورية تركمنستان لشؤون البناء والطاقة.

وأكد صفري في هذا اللقاء على الحاجة إلى زيادة التعاون بين البلدين في المجالات المشتركة ، استعداد ايران لتصدير المواد الانشائية  ومواد البناء والمعدات والمعرفة الفنية في قطاع الطاقة إلى تركمنستان.

كما أكد صفري إمكانية إصلاح محطات توليد الكهرباء في تركمنستان من قبل الشركات الإيرانية المقتدرة ، وضرورة تسريع مشروع نقل الكهرباء بين البلدين ، واستعداد إيران لنقل كهرباء تركمنستان إلى دول الجوار.

بدوره رحب بورجيكوف بمقترحات مساعد وزير خارجية جمهورية إيران الإسلامية ، وأكد على ضرورة توسيع التعاون بين البلدين في مجال الطاقة والبناء.

*إيران تعلن استعدادها لتصدير المعدات والآلات الزراعية إلى تركمنستان

واعلن مساعد وزير الخارجية الايرانية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية ، استعداد الشركات الإيرانية لنقل التقنية الفنية لاصلاح البذور وزراعة الأشجار المعدلة ، مؤكدا إمكانية تصدير المعدات والآلات الزراعية إلى تركمنستان.

جاء ذلك خلال لقاء مهدي صفري، مساعد وزيرالخارجية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية مع أناغلدي يازمرادوف ، نائب رئيس مجلس وزراء تركمنستان للزراعة والبيئة ودبلوماسية المياه.

واشار الجانبان في هذا اللقاء إلى التعاون بين البلدين في مختلف القطاعات الاقتصادية ، واكدا على ضرورة توسيع هذا التعاون في القطاعين الزراعي والبيئي.

ولفت صفري في هذا اللقاء إلى التجربة الناجحة لبناء سد "دوستي" المشترك من قبل جمهورية إيران الإسلامية ، أكد استعداد الشركات الإيرانية لنقل التقنية الفنية لاصلاح البذور وتربية الأشجار المحسنة إلى تركمنستان.

كما أشار صفري إلى القدرات والطاقات الاقتصادية لجمهورية إيران الإسلامية وأكد على إمكانية تصدير المعدات والآلات الزراعية مثل الجرارات والمبيدات الزراعية من إيران إلى تركمنستان.

بدوره رحب يازمورادوف بمقترحات مساعد وزير الخارجية الايراني وأكد على ضرورة الاستفادة من فرص التجارة والتعاون بين البلدين في مجالات الزراعة والبيئة.

رمز الخبر 192944

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =