وزير الطرق: التجارة بين إيران وباكستان تتوسع مع آلية المقايضة

أشار وزير الطرق وأعمار المدن "رستم قاسمي"، إلى تعزيز التعاون الثنائي في قطاعات الصناعة والطاقة والنقل في المفاوضات مع السلطات الباكستانية، مضيفا ان التجارة بين إيران وباكستان تتوسع مع آلية المقايضة.

وأعلن قاسمي في مقابلة مع مراسل إرنا في إسلام أباد، اليوم الأربعاء، استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتطوير التعاون الحالي مع باكستان في مختلف القطاعات، بما في ذلك الطاقة، وآليات المقايضة التجارية، والبنوك.

 ووصل قاسمي صباح اليوم الأربعاء إلى العاصمة الباكستانية، ومن المقرر أن يلتقي مع عدد من كبار المسؤولين الباكستانيين بالإضافة إلى المشاركة في الاجتماع الحادي والعشرين للجنة التعاون الاقتصادي المشتركة بين إيران وإسلام أباد.

وقال قاسمي، سيبدأ اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة اليوم الأربعاء وغدا الخميس في يومه الثاني، سنرى توقيع مختلف مذكرات التفاهم بين البلدين لتوسيع التعاون الحالي.

واعتبر أن تطوير الأسواق الحدودية بين إيران وباكستان مهم لتحسين حياة سكان الحدود وزيادة التفاعل بين المحافظات المجاورة، قائلا: إن تعزيز التعاون بين البلدين في مجالي الحدود والنقل مدرج على جدول أعمال اللجنة الاقتصادية المشتركة.

واستضافت إيران الاجتماع السابق للجنة الاقتصادية المشتركة بين إيران وباكستان في نهاية أبريل 2017، وتستضيف إسلام أباد الاجتماع الحالي.

يذكر أن العلاقات الاقتصادية والتجارية والحدودية بين إيران وباكستان شهدت نموا ملفتا خلال السنوات الأخيرة الماضية، حيث قام البلدان الجاران على إعادة فتح معبرين حدوديين جديدين لتبلغ المعابر البرية الرسمية بنيهما 3 منافذ، وذلك بهدف تسهيل مسار التجارة وتوظيف الطاقات المتوفرة لتحسين الوضع الاقتصادي في كلا الجانبين.

رمز الخبر 192953

سمات

تعليقك

You are replying to: .
4 + 5 =