مساعد الخارجية الايرانية يؤكد اهمية العلاقات الاقتصادية مع كوبا

استعرض مساعد وزير الخارجية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية في الاجتماع الرابع عشر للجنة تنسيق العلاقات الاقتصادية الخارجية، أهمية العلاقات مع كوبا وعقد الاجتماع التاسع عشر للجنة المشتركة، وتطرق الى قدرات التعاون بين البلدين .

وعقد الاجتماع الرابع عشر للجنة تنسيق العلاقات الاقتصادية الخارجية هذا العام برئاسة مهدي صفري مساعد الدبلوماسية الاقتصادية بوزارة الخارجية يوم الاحد ، حول جدول أعمال سبل استغلال قدرات الرعايا الإيرانيين في الخارج في مجال العلاقات الاقتصادية؛ وبحث آخر تطورات العلاقات الاقتصادية وعقد الاجتماع التاسع عشر للجنة الاقتصادية المشتركة مع كوبا وتقييم آخر تطورات الأسواق الحدودية في البلاد.

وفي بداية هذا الاجتماع تطرق المدير العام للمجلس الأعلى للإيرانيين في الخارج التابع لوزارة الخارجية الى قدرات الإيرانيين في الخارج في مجال الاستثمار والتنمية الاقتصادية للبلاد من خلال متابعة مشاريع مثل تصميم صندوق للاستثمارات المشتركة، وتوفير الحوافز لاستقطاب استثمارات الإيرانيين في الخارج وتوظيفها والاستفادة من  القدرات العلمية والتكنولوجية للإيرانيين.

وأشار إلى التعقيدات التي يواجهها هذا المسار، مؤكدا أن التنسيق بين جميع المؤسسات والأجهزة ذات العلاقة في تنفيذه ضروري لتحقيق هذا الهدف.

وأوضح مهدي صفري خلال الاجتماع أهمية العلاقات مع كوبا وعقد الاجتماع التاسع عشر للجنة المشتركة، وتناول موضوع زيارات كبار المسؤولين وقدرات التعاون الكبيرة بين البلدين، وأشار إلى الوثائق والمشاريع الهامة بين البلدين في مجالات التعدين وتصدير الخدمات الهندسية الفنية والتعاون التجاري  وأكد على ضرورة قيام المؤسسات بمتابعة وتنفيذ هذه الوثائق والمشاريع.

وفي الجزء الأخير من الاجتماع تمت مناقشة آخر أوضاع الأسواق الحدودية للبلاد وجرى تبادل الاراء حولها من قبل أعضاء اللجنة.

رمز الخبر 195463

تعليقك

You are replying to: .
6 + 11 =