وزير الطرق : زيادة التجارة بين إيران وتركمانستان الى مليار دولار في المستقبل القريب / نمو الترانزيت بنسبة 25٪

أعلن وزير الطرق والتنمية العمرانية الايراني " مهرداد بذرباش" عن زيادة بنسبة 25% في عبور البضائع عبر إيران خلال الأشهر السبعة الاولى من العام الجاري ، مضيفا بأن حجم التجارة بين إيران وتركمانستان سيصل الى مليار دولار في المستقبل القريب.

وعلى هامش زيارة معرض "مشروع إيران" في تركمانستان، اشار وزير الطرق والتنمية العمرانية الى ان هذا المشروع بدأ اليوم بحضور أكثر من 300 رجل أعمال وناشط اقتصادي و 94 شركة إيرانية منها 15 شركة قائمة على المعرفة تنشط في سوق تركمانستان أو قادرة على أن تنشط في هذا السوق.

واضاف بأن الشركات التي كانت حاضرة اليوم كانت بشكل رئيسي في قطاعات النقل البري والبحري والسكك الحديدية ، وان هناك بعض الشركات في مجال الخدمات الفنية والهندسية مستعدة لتصدير منتجاتها وخدماتها.

وفي اطار تطوير العلاقات الايرانية-التركمانية ، افاد بذرباش بأنه سيتم إبرام عقد بقيمة أكثر من 500 مليون دولار مع الوزارة المختصة في تركمانستان لبناء 242 كيلومترا من الطرق، موضحا بأن مفاوضاتها الأولية قد اكتملت وبأن رئيس تركمانستان يتابع مشروع الشركات الإيرانية هذا وهو مدرج على جدول أعمالنا في اللجنة المشتركة.

واعتبر وزير الطرق والتنمية العمرانية بأن هذا المشروع اعلاه هو امر جيد لأن وجود الشركات الإيرانية في الخدمات الفنية والهندسية في السوق التركمانية دليل على نمو الشركات الإيرانية التي تظهر بسهولة في الأسواق الإقليمية وتتولى المشاريع وتقوم بتصدير منتجات أساسية وتعمل دوما على جودة الأسواق الإقليمية وتحاول أن تكون قادرة على المنافسة من حيث السعر.

وفي الاشارة الى مكانة تركمانستان الاستراتيجية من حيث العبور في الممر الشمالي الجنوبي وفي الممر الشرقي الغربي، ونظرا الى التقارب الديني والثقافي والحضاري والجغرافي بين البلدين ،اكد بذرباش على ضرورة تحسين وزيادة حضور الشركات  الايرانية في السوق التركماني.

كما اشار بذرباش الى المفاوضات القائمة من اجل تحسين وزيادة الرحلات الجوية وتسهيل حركة المرور لتشجيع تبادل الفاعلين الاقتصاديين بين البلدين.

وقد توجه وزير الطرق والتنمية العمرانية الى عشق أباد العاصمة التركمانية للمشاركة في فعاليات الدورة الـ17 للجنة الاقتصادية المشتركة بين إيران وتركمانستان .

ووفقا لهذا التقرير، بالإضافة إلى التوقيع على وثيقة القمة، ينبغي أيضا التوقيع على وثائق التعاون في المجالات الأخرى من قبل المسؤولين في البلدين.

عقدت اللجنة الاقتصادية المشتركة السادسة عشرة للبلدين في طهران في تشرين الثاني /نوفمبر 2021.

رمز الخبر 195483

تعليقك

You are replying to: .
3 + 11 =