مصور ايراني يفوز بجائزة التصوير الفوتوغرافي الليتوانية

فاز المصور الايراني "محمد بقال أصغري" بالجائزة الأولى في "مهرجان فيلينوس الدولي للتصوير الصحفي" في ليتوانيا.

وأقيمت الدورة الـ17  لمهرجان فيلينوس الدولي للتصوير الصحفي " في عاصمة ليتوانيا، في قسمين دائرة الحياة والواجبات المنزلية، وموضوع الحدود.

وفي هذا المهرجان يجتمع المصورون الصحفيون من جميع أنحاء العالم ويعرضون أعمالهم على لجان التحكيم وجمهور المهرجان .

وقد وصل محمد بقال أصغري مع مصورين آخرين هما صفا إيول من تركيا وغريتي توركونايته من جورجيا إلى النهائية لقسم دائرة الحياة، وبعدها منحت لجنة التحكيم جائزة الكاميرا البالغة 1700 دولار والمركز الأول في هذا القسم  للمصور الايراني .

بقال أصغري  من مواليد عام 1995 ،وهو أحد مصوري الأفلام الوثائقية الاجتماعية في تبريز، بدأ نشاطه الرسمي والمهني عام 2010 وقد حصل على العديد من الجوائز الوطنية والدولية.

وقد حصد عدة جوائز دولية اخرى ، منها المرتبة الثانية في مهرجان الصورة الأمريكية لهذا العام (poy)، جائزة مهرجان أيام اليابان في اليابان، المرتبة الأولى في مهرجان تبريز الفيروزي السادس، المرتبة الأولى في مهرجان صور السكك الحديدية، الفائز في المصور الوثائقي الإيراني لهذا العام ، كما نال المركز الثاني في منحة التصوير الفوتوغرافي البريطانية .

رمز الخبر 195609

تعليقك

You are replying to: .
1 + 17 =