رئيسي: إيران متقدمة وهذا التقدم لن يتوقف بالاغتيالات

قال رئیس الجمهوریة آیة الله السید ابراهیم رئیسي إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية اليوم متقدمة ولديها التكنولوجيا، وقد أصبح وصول البلاد إلى العديد من التقنيات ممكنا بفضل جهود الشباب، وهذا التقدم لن يتوقف بالاغتیالات.

وقال آية الله رئيسي خلال لقاء مع أهالي مدينة زنجان شمال غرب ايران: قد تم توطين العديد من الصناعات، ومنها الصناعة النووية، في بلدنا وانجز العديد من الأعمال وهناك العديد من الأعمال الأخرى قيد التنفيذ.

وأضاف: لقد ظن العدو أنه قادر على تدمير الصناعة النووية في البلاد من خلال اغتيال العلماء، ومن بينهم الشهيد شهرياري (العالم النووي الايراني) ، لكنه لم يستطع. والصناعة النووية الإيرانية سلمية.

وأوضح رئيس الجمهورية أن العدو يريد أن لا يكون لدينا إنتاج ونمو اقتصادي، لكن شعبنا عازم على أن يكون فعالاً في مختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية.

وقال إن عداوة الأعداء تعود إلی أن نظام الجمهورية الإسلامية يؤكد على حقوق المظلومين وفلسطين، والدفاع عن مظلومي العالم و إن مواجهة الظالمين والمستكبرين هي سياستنا التي نعتبرها سياسة الحق والعدالة.

وأكد أن الباطل سيزهق، وإن فلسطين المظلومة قوية ومقتدرة وسيزول الکیان الصهيوني الزائف بالتأكيد.

وأضاف: إننا منذ بداية انتصار الثورة الإسلامیة نشدد على نصرة شعب فلسطين المظلوم، وهذه دروس تلقيناها من مدرسة الإمام الحسين (ع) وعاشوراء.

وتابع رئيسي: لقد فرض العدو الحظر والتهديدات والحصار الاقتصادي وشن اعتداءات عسكرية خلال هذه السنوات، لكن الشعب الإيراني انتصر في هذه المعركة وحرب الإرادات.

وأضاف أننا نعيش اليوم، ظروفا خاصة، والوضع في العالم الإسلامي والمنطقة خاص ويجب أن يكون لدينا تحليل صحيح للأوضاع في المنطقة. لقد أكد الإمام الخميني (ره) على ضرورة دعم فلسطين وتحریر القدس الشریف واعتبر فلسطين، القضية الأولى للعالم الإسلامي.

وصرح أننا شهدنا نمواً اقتصادياً للبلاد بنسبة 4 و5 في المائة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الإيراني الحالي (بدأ في 21 اذار/مارس 2023 ) ، والیوم بلغ هذا النمو إلى أكثر من 5 في المائة. ويتزايد الإنتاج والتصدير وفرص العمل. وانخفض معدل البطالة في البلاد بنسبة 5 بالمائة.

وأكد أن العدو أراد أن يوقفنا، لكن الجمهورية الإسلامية الإیرانیة حسب اعتراف المسؤولين في مختلف الدول وكبار المسؤولين في المنطقة والخبراء، وقفت في وجه الاستكبار وتسعى إلى تحقيق أهدافها بكل قوة.

رمز الخبر 195824

تعليقك

You are replying to: .
1 + 5 =