هجوم باكستاني على قرية حدودية في سراوان ومقتل 7 أجانب

أعلن مساعد محافظة سيستان وبلوجستان الايرانية (جنوبي شرق) للشؤون الأمنية والشرطية علي رضا مرحمتي عن هجوم باكستاني على قرية حدودية في مدينة سراوان الإيرانية حيث تسبب في مقتل 7 اشخاص غير ايرانيين.

وأضاف مرحمتي أن الهجوم أسفر عن مصرع ثلاث نساء واربعة اطفال، مؤكد ان دوي عدة انفجارات سمع عند الساعة الرابعة وخمس دقائق من صبيحة اليوم الخميس في حدود مدينة سراوان التابعة لمحافظة سيستان وبلوجستان. وبعد التدقيق تبين أن باكستان شنت هجوما صاروخيا على إحدى القرى الحدودية الإيرانية.

واضاف ان ثلاث نساء واربعة اطفال قتلوا من جراء هذا الهجوم.

وتابع مساعد محافظة سيستان وبلوجستان يقول ان تفجيرا وقع ايضا بالقرب من سراوان لم يتمخض عن خسائر بشرية.

يأتي ذلك وسط إعلان وزارة الخارجية الباكستانية، احترامها لسيادة ووحدة أراضي ايران وأدعت أن قواتها العسكرية نفذت هجمات في المناطق الحدودية الايرانية.

بدورها أكدت الحكومة الباكستانية في بيان احترامها لسيادة ايران ووحدتها الترابية وأنها ستواصل جهودها لايجاد الحلول المشتركة مع طهران لمواجهة الارهاب.

وأفاد مراسلون أن المناطق الحدودية بين ايران وباكستان تشهد هدوء وخالية من أي توتر.

بدوره أشار" حسين علي شاه كرم" مدير معبر " مير جاوة" الحدودي الايراني، أنه لا توجد أية مشاكل بعبور سيارات الترانزيت عبر المنفذ وقد بدأت عملية العبور منذ الساعة 7:30 صباحا حسب التوقيت المحلي.

رمز الخبر 195896

تعليقك

You are replying to: .
4 + 2 =