وزير النفط الإيراني: ليس لدينا أي مستشارين أجانب في صناعة البتروكيماويات في البلاد

قال وزير النفط الايراني جواد اوجي إلى أنه ليس لدينا اليوم أي مستشارين أجانب في صناعة البتروكيماويات، مضيفا: المعرفة التقنية والبناء والتركيب والتشغيل لجميع المصافي في إيران يتم تنفيذه من قبل خبراء محليين.

 انه قال جواد أوجي في اجتماع "جهاد التبيين" الذي عقد في قاعة المؤتمرات بموقع المعرض الدائم لمدينة مشهد، "ببركة دماء الشهداء والثورة والإمام راحل، لقد حققنا انجازات جيدة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وأشار وزير النفط إلى أنه تم استثمار أكثر من 150 مليار دولار في عسلوية، مذكّراً: 70% من إنتاج الغاز هو من الحقل المشترك مع قطر، وحصتنا من الإنتاج أكثر من رأس المال القطري.

وذكر: أن معظم الغاز المنتج يمثل قيمة مضافة في أكثر من 70 صناعة بتروكيماوية، واليوم يتم إنتاج 92 محفزاً بتروكيميائياً محلياً.

وقال أوجي: لا توجد دولة في العالم لديها عقوبات مثل الجمهورية الإسلامية، ولكن بسبب هذه العقوبات أصبحت العديد من الصناعات في بلدنا الحبيب مكتفية ذاتيا.

وفي إشارة إلى أن فنزويلا تمتلك الاحتياطي الأول من النفط، قال وزير النفط: بعد العقوبات على فنزويلا، بسبب اعتماد البلاد على المستشارين الأمريكيين، انخفض إنتاج النفط في البلاد بشكل كبير، لكنه عاد اليوم إلى الاتجاه السابق مع خبراء إيرانيين.

وذكر أنه في بداية الحكومة الـ13 واجهنا تحدي اختلال توازن الغاز، وقال: في عام 2020 صدرنا ما مجموعه 7 مليارات دولار من النفط والغاز، بينما في الأشهر العشرة الأولى من هذا العام 30 ملياراً دولارات من النفط والغاز تم تصديرها إلى دول أجنبية.

وأشار أوجي إلى أن البلاد ليس لديها أي مشكلة في توفير العملة الأجنبية وقال: هذا الاقتدار يرجع إلى قدرة صناعة النفط والغاز على كسب العملة الأجنبية.

وقال وزير النفط: لحسن الحظ لم يكن لدينا أي انقطاع للغاز في عامي2022 و2023 وحدث ذلك في وضع وصلت فيه درجة حرارة الهواء في بعض المحافظات العام الماضي إلى أكثر من 20 درجة تحت الصفر.

مشيراً إلى أننا بدأنا أيضاً 50 مشروعاً مهماً يتماشى مع نمو الإنتاج وخلق فرص العمل، وأوضح أوجي: بعض هذه المشاريع، مثل المرحلة الحادية عشرة من جنوب بارس، تم اقتراحها في حكومات مختلفة، لكنها لم تدخل مرحلة التنفيذ تم وضعه موضع التنفيذ في وقت سابق.

رمز الخبر 196020

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =