ايران تمتلك 12 مركزا تجاريا نشطا في منطقة غرب آسيا

صرح مدير عام مكتب غرب آسيا لمنظمة تنمية التجارة الإيرانية "عبد الامير ربيهاوي" بأن إيران تمتلك 12 مركزا تجاريا نشطا في العراق وسوريا والإمارات وتركيا وقطر، موضحا بأن تطوير العلاقات التجارية مع الدول المجاورة هو نشاط مستمر للمراكز التجارية في إيران.

و في إشارة الى النجاح التجاري الإيراني مع دول غرب آسيا عام 2023، ذكر مدير عام مكتب غرب اسيا لمنظمة تنمية التجارة الايرانية " عبد الامير ربيهاوي" بأنه تماشيا مع سياسة حكومة اية الله رئيسي الخارجية والهادفة الى تعزيز العلاقات التجارية مع دول الجوار ،تم اتخاذ إجراءات مهمة في عام 2023 ومنها انعقاد اللجنة العمانية المشتركة،والتي كان من أهم بنود هذه اللجنة الحصول على موافقة مبدئية لبدء مفاوضات التجارة التفضيلية مع عمان.

واضاف ربيهاوي ان زيادة خطوط الشحن والجوية، واتخاذ محافظة فارس كمركز للسياحة الطبية في إيران للمرضى العمانيين هي من بين الاتفاقيات الأخرى التي تم التوصل اليها في اجتماع لجنة المشتركة بين إيران وعمان.

كما اعتبر سوريا كواحدة من الدول المستهدفة تجاريا لإيران مشيرا الى أن اللجنة العليا المشتركة بين البلدين عُقدت بحضور رئيس الوزراء السوري والنائب الأول لرئيس الجمهورية الإيراني، حيث قامت هذه اللجنة ببذل الجهود اللازمة لتنفيذ الاتفاقيات المشتركة بين إيران وسوريا .

وتابع ان من البنود المهمة لهذه اللجنة الوثيقة التكميلية لاتفاقية التجارة الحرة إعفاء 88 بنداً من الرسوم الجمركية.

وفي اشارة الى ان العراق هو الشريك التجاري الثاني لإيران أضاف  ربيهاوي بأنه تم توفير فرص نشاط مؤثرة للشركات الفنية والهندسية الإيرانية في العراق خلال عام 2023، وبذلك يمكن لحضور هذه الشركات أن يسهم في تحقيق إيرادات ملموسة للبلاد، لافتا الى ان التجارة الايرانية-العراقية  شهدت التجارة نموا بنسبة 30٪ خلال 10 أشهر من عام 2023.

وبخصوص علاقات التعاون التجارية مع تركيا  صرح ربيهاوي بأن تركيا تعتبر واحدة من الدول الـ 5 الشريكة لإيران في مجال الصادرات والواردات مشيرا الى انه بعد زيارة رئيس الجمهورية الايرانية الى تركيا وتحديد أفق تجاري بقيمة 30 مليار دولار مع تركيا بادر الاتراك لحل الخلافات القائمة في التجارة التفضيلية بين البلدين.

كما أشار هذا المسؤول الى أن دولة الإمارات تعتبر واحدة من أهم الموردين للسلع الضرورية لإيران مضيفا بأن النشاط التجاري الايراني في لبنان نشط ومجتهد موضحا بأنه يتم العمل على تحويل اتفاقية التجارة التفضيلية بين لبنان وايران الى اتفاقية تجارة حرة، وذلك بالتعاون مع السفارة ومنظمة تنمية التجارة، كما أنه يتم العمل على إنشاء متاجر لتوزيع السلع الإيرانية في لبنان.

واضاف بأن العلاقات التجارية مستمرة مع السعودية والكويت بحيث حظيت السلع الايرانية قبولا جيدا في هذا الدولتين لافتا الى  ان هناك جهودا تبذل لتعزيز هذه العلاقات عبر ازالة العوائق وانشاء مراكز تجارية مشتركة.

رمز الخبر 196334

تعليقك

You are replying to: .
3 + 9 =