إسلامي: إنجازاتنا النووية تحققت في ظل التهديدات والحظر

اعتبر رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية "محمد اسلامي" ان وصول العلماء الشباب في ايران لتحقيق التقنيات والانجازات النووية المعقدة في ظل هذه الظروف الصعبة دون الاستعانة بقدرات أجنبية ليس بالأمر السهل على الإطلاق.

واعتبر اسلامي الإنجازات النووية نتيجة لجهود الشباب والعلماء الملتزمين في منظمة الطاقة مذكّراً بأن هذه الإنجازات تحققت من قبل العلماء الشباب في ايران دون الاستعانة بقدرات اجنبية في ظل التهديدات والحظر المفروض من جانب الأعداء ولم يكن تحقيق التقنيات النووية المعقدة أمراً سهلاً على الإطلاق.

وحول تفعيل استخدام الطاقة النووية في حياة الناس، اعلن اسلامي ان الجزء المركزي في هذا المجال هو محطات الطاقة النووية وإنتاج الطاقة النووية التي تستخدمها دول العالم اليوم كطاقة نظيفة، لافتا الى ان منظمة الطاقة الذرية قد قامت ببناء محطة بوشهر للطاقة بمساعدة روسيا واليوم يتم تنفيذ خططها التنموية وسيتم بناء محطات طاقة جديدة.

كما ذكر إسلامي أن الإشعاع هو أهم جزء تشغيلي آخر في مجال الطاقة النووية والذي يمكن استخدامه في المجالات الطبية، مشيرا الى ان الأدوية المشعة تستخدم على نطاق واسع في مجال الطب بحيث في كل عام يستفيد حوالي مليون مريض من الأدوية الإشعاعية التي تنتج الطاقة الذرية في مجال التشخيص والعلاج  وخاصة بالنسبة لمرضى السرطان.

وتحدث رئيس هيئة الطاقة الذرية حول الأهمية الخاصة لهذه المؤسسة في العصر الجديد وأشار إلى أن استبدال الإشعاع بمكافحة الآفات الزراعية والغذائية من أهم إنجازات الطاقة الذرية للاستخدام العام.

 وعليه اوضح اسلامي ان استخدام الإشعاع  بدلاً من استخدام السموم الكيميائية يؤدي لإختفاء الآفات وبالطبع لزيادة عمرالمنتجات الزراعية ومتانتها وقوة تحملها.

رمز الخبر 194565

سمات

تعليقك

You are replying to: .
3 + 5 =