رجال الاعمال الايرانيون يستطلعون صناعة السيارات في الصين

عقد خبراء صناعة السيارات والمصنعون والتجار من الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم السبت اجتماعا في غرفة التجارة الصينية في شانغهاي لبحث 'صناعة السيارات في الصين' .

وأفاد تقرير من العلاقات العامة لغرفة تجارة الإيرانيين المقيمين في الصين - شنغهاي، فقد تم خلال هذا الاجتماع التخصصي والذي حضره اعضاء غرفة تجارة الإيرانيين المقيمين في شرق ووسط الصين وخبراء في هذا المجال، تقديم التقارير الإحصائية، والمسار السريع لصناعة السيارات في الصين .

وتم الاعلان في الاجتماع أن إنتاج السيارات والصادرات الصينية قد نمت بشكل ملحوظ خلال السنوات العشر الماضية، وتمكنت الصين من اجتياز منافسيها الأمريكيين والأوروبيين ، حيث بلغ إنتاجها 29 مليون سيارة في عام 2018، وباتت في مقدمة الدول المنتجة للسيارات في العالم.
و ناقش الاجتماع تحديات إنتاج قطع غيار السيارات والسيارات في إيران ومشاكل هذا القطاع بين إيران والصين من قبل خبراء ومصنعين وتجار غرفة التجارة الإيرانية في شرق ووسط الصين، وقدم عدد من المقترحات من قبل الأعضاء.
و ناقش رجال الأعمال الإيرانيون المقيمون في شنغهاي أيضا الحواجز التجارية بين إيران والصين مثل النقل والجمارك وتسجيل الطلبات والبنوك وقضايا أخري ، وطالبوا بتتبع هذه المشكلة وحلها من قبل غرفة التجارة الإيرانية في الصين.
يوجد حاليا أكثر من ألف رجل أعمال إيراني ينشطون في الصين ، منهم حوالي 300 عضو في غرفة التجارة الإيرانية في الصين.

رمز الخبر 188903

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =