برهم صالح: العراق لا يرغب الانخراط بعمل عدائي ضد ايران او غيرها

أكد رئيس جمهورية العراق برهم صالح، إن بلده لا يرغب أن يكون مسرحا لأي عمل عدائي ضد أي من الدول المحيطة به بما فيها إيران، لافتا إلى ان الحرب يسهل البدء فيها ولكن من الصعب جدا انهائها.

وقال الرئيس صالح خلال مقابلة مع محطة سي ان ان، وفي رده على سؤال بشأن تصريحات نظيره الأميركي دونالد ترامب ورغبته بإبقاء قاعدة أميركية في العراق لأنه يريد مراقبة إيران، "حينها أصدرنا بيانا بوضوح في الحكومة العراقية بأن القوات الأميركية وقوات التحالف في العراق موجودة بدعوة من الحكومة العراقية بغرض حصري هو قتال داعش ولا نريد لأراضينا أن تكون مسرحا لأي عمل عدائي ضد أي من جيراننا بما فيهم إيران، وهذا بالتأكيد ليس جزءا من الاتفاقية بين الحكومة العراقية والولايات المتحدة".

وأضاف صالح ان "صدام حسين كان ديكتاتورا فريدا واقترف جرائم تطهير عرقي وانخرط في أعمال عدائية عبر المنطقة ومثّل خطرا مباشرا على شعبه وجيلي عاصر ذلك، العراقيون كانوا يتوقون لتغيير حقيقي، بالنسبة للديناميكيات داخل إيران فهي تعود للشعب الإيراني".

وتابع "بالنسبة للعام 2003 وصدام، اعتقد أنه كان حالة خاصة في التاريخ ولكن الأمور المتشابهة هي كالآتي: من السهل البدء بحرب ولكن من الصعب جدا انهاء الحرب".

رمز الخبر 189787

تعليقك

You are replying to: .
1 + 11 =