وزير الطرق: بامكاننا متابعة عقود شراء الطائرات قانونيا

أعلن وزير الطرق محمد اسلامي، أن بامكان إيران ان تقوم بالمتابعة القانونية لعقود شراء طائرات من شركة بوينغ، والتي تم تعليقها مع انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، مؤكدا ان على الشركة الامريكية ان تتحمل مسؤولية عقودها مع شركة الخطوط الجوية الإيرانية (إيران اير).

واضاف إسلامي اليوم السبت أن عقود ايران مع شركة بوينغ وغيرها لها صفة قانونية، وعلى تلك الشركات ان تتحمل مسؤوليتها .

وكانت ايران وبعد التوقيع على الاتفاق النووي، عقدت صفقة لشراء 80 طائرة من طراز بوينغ 737 مكس و777 ، وحصلت على موافقة مكتب السيطرة على الاستثمارات الخارجية (اوفك) التابع لوزارة الخزانة الامريكية لشراء هذه الطائرات.

رمز الخبر 191935

تعليقك

You are replying to: .
5 + 4 =