وزارة الأمن تعلن القبض على العناصر الرئيسية لاكبر شبكة تمويل زمرة المنافقين الإرهابية

اعلنت وزارة الأمن الايرانية انها تمكنت من إلقاء القبض على العناصر الرئيسية لأكبر شبكة تمويل زمرة المنافقين الاجرامية، بالأموال والمعدات الخاصة لتنفيذ لتنفيذ عملياتها الارهابية.

واصدرت وزارة الامن في هذا الخصوص بيانا جاء فيه : نعلن للشعب الايراني الشريف، أن القوات المنتسبة الى وزارة الامن استطاعت ان تكشف عن أكبر شبكة لتمويل زمرة المنافقين بالاموال والمعدات للفرق العملياتية الارهابية، وتم القاء القبض على 6 أشخاص من العناصر الرئيسية لهذه الشبكة خلال عمليات متزامنة جرت في عدة محافظات، واستدعاء 10 آخرين، وهي ماضية في ملاحقة باقي عناصر هذه الشبكة.

وقامت هذه الشبكة التي يرأسها المدعى " علي محمد دولتي " نجل "غلام حسين " وهو من العناصر الرئيسية في زمرة المنافقين الارهابية ولديه عدة مكاتب ومؤسسات في كل من الامارات وهولندا، بعمليات نقل الاموال من الخارج بأساليب معقدة وغسيل الاموال وتوفير الوسائل المستخدمة لتنفيذ عمليات بواسطة الفرق الارهابية العملية لزمرة المنافقين.

ان التابعين لزمرة المنافقين كانت لديهم في داخل ايران مكاتب ومؤسسات وأشخاص يقومون بتحويل الاموال والامكانات من خارج البلاد، ويباشرون في غسيل الاموال وازالة كل معالم هذه الزمرة، وبالتالي تسليم اسلحة ومتفجرات ومعدات اتصالاتية وتقنية للفرق الارهابية لاستخدامها في اثارة أعمال الشغب الأخيرة.

ومن جملة الذين تم القاء القبض عليهم والد أحد اعضاء العمليات في الفرق الارهابية الذي كان قد القي القبض عليه قبل 3 سنوات وتسبب في هجوم اعلامي شرس واسع النطاق لانتسابه لاحدى الجامعات الصناعية المهمة في ايران.

وتجدر الاشارة هنا، أن هذا الشخص يحمل في سجله الانتساب الى زمرة المنافقين وقد ادين بالسجن على هذه الجنحة.

ان التحقيقات بخصوص هذه الشبكة مستمرة حيث سيتم ملاحقة العناصر التي تقيم في الخارج عن طريق الشرطة الدولية "الانتربول" على خلفية تورطهم في تمويل الارهاب عمليات غسيل الاموال الممنهجة.

وفي ختام البان، حذرت وزارة الامن الدول التي تستضيف زمرة المنافقين بما فيها، البانيا وهولندا والامارات، من انها لن تحقق اي فائدة عبر  استضافة هؤلاء الجناة وبقاؤهم في هذه البلدان ستصاحبه أعمال غير قانونية وارهابية.

رمز الخبر 193707

سمات

تعليقك

You are replying to: .
2 + 8 =