روسيا وغينيا تؤكدان على التعاون في مجال الثروة السمكية مع إيران

التقى رئيس منظمة الثروة السمكية الإيرانية "سید حسین حسيني" مع رئيس وكالة الثروة السمكية للفيدرالية الروسية، وأكد الجانبان على توسيع التعاون في مجال صيد الأسماك بين البلدين، كما تمت دعوة الجانب الروسي لحضور المعرض الدولي لـلثروة السمكية الإيرانيةفي طهران.

وبحسب منظمة الثروة السمكية الإيرانية فقد أكد رئيس هذه المنظمة ونائب وزير الزراعة الایراني " سيد حسين حسيني" في لقاء مع رئيس وكالة الثروة السمكية للفيدرالية الروسية " إيليا شيستاكوف "على توسيع التعاون الثنائي في مجال صيد الأسماك بين البلدين.

کما دعا حسيني الجانب الروسي الى حضور معرض الصيد الدولي في طهران، موضحا انه وبالتزامن مع حضور مسؤولي وكالة الثروة السمكية الروسية ورجال الأعمال والشركات في معرض طهران، سيتم دراسة وتنفيذ حلول تنفيذ الاتفاقيات في مجال الخدمات اللوجستية والصحة المائية وتحويل الأموال وما إلى ذلك.

وفي اشارة الى تاريخ التعاون الإيراني-الروسي منذ فترة طويلة وحالة تجارة الأسماك بين البلدين،افاد حسيني بأن لجنة الثروة السمكية المشتركة بين إيران وروسيا قد انعقدت في أستراخان بروسيا في شهر ايار/مايو، معتبرا بأن التعاون التجاري والبحث العلمي واستعادة المخزونات والصيد والاستثمار من مجالات التعاون مع روسيا.

وقد شكر حسيني روسيا على حسن إدارتها اجتماع لجنة الحماية والاستغلال الأمثل للثروات المائية الحية لبحر قزوين.

كما قيّم رئيس ممنظمة الثروة السمكية الإيرانية معرض سان بطرسبورغ الدولي لمصايد الأسماك بأنه جيد ودعا الجانب الروسي لزيارة المعرض الدولي لمصايد الأسماك في طهران.

ومن جهته أشار رئيس وكالة  الثروة السمكية الفيدرالية الروسية " إيليا شيستاكوف " الى سجلات التعاون بين البلدين في مجالات التجارة والأبحاث وتربية الأحياء المائية والاستثمار في إيران ودعا الى توسيع العلاقات مع إيران.

غينيا تريد الاستفادة من إمكانيات إيران في مجال تربية الأحياء المائية

والتقى رئيس منظمة الثروة السمكية الإيرانية سيد حسين حسيني أيضا بوزير الثروة السمكية والاقتصاد البحري في جمهورية غينيا على هامش المعرض الدولي لمصايد الأسماك في سان بطرسبرغ.

وفي هذا الاجتماع، دعا الجانب الغيني إلى توسيع التعاون في مجال مصايد الأسماك والاستفادة من إمكانات إيران في مجال تربية الأحياء المائية.

وبالمقابل وفي اشارة الى سياسة ايران التي تهدف ايضا لتوسيع التعاون مع أفريقيا، اوضح حسيني بأن ايران تتمتع بقدرات كثيرة في مجال تربية الاحياء المائية ومن أجل نقلها اضاف بأنه لا بد في المرحلة الأولى من إجراء دراسات شاملة لإمكانيات تربية الاحياء المائية في غينيا من أجل تحديد قدرات هذا المجال، موضحا بضرورة ان يأتي الخبراء الغينيون الى إيران ليقوموا بالتدريب اللازم لذلك.

رمز الخبر 195145

سمات

تعليقك

You are replying to: .
9 + 1 =