مخبر : للتسريع في رفع التبادل التجاري بين ايران وباكستان الى 10 مليارات دولار

تطلع رئيس الجمهورية الاسلامية بالوكالة "محمد مخبر" الى تسريع الوتائر، بجهود مشتركة من قبل ايران وباكستان، بهدف رفع مستوى التبادل التجاري وصولا الى 10 مليارات دولار في القريب العاجل؛ لافتا في هذا السياق الى التوافقات الستراتيجية والاساسية التي حصلت خلال زيارة الرئيس الايراني الشهيد الى اسلام اباد.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي اجراه رئيس الوزراء الباكستاني "شهباز شريف"، عصر اليوم الاحد، مع الرئيس الايراني بالوكالة محمد مخبر، حيث تبادل الجانبان التهاني لمناسبة عيد الاضحى المبارك، وتطلعا الى تظافر الجهود بين جميع القادة والمفكرين في العالم الاسلامي، ليعود الاستقرار والسلام الى المنطقة ووضع حد لجرائم الكيان الصهيوني الغاصب في حق الشعب الفلسطيني واهل غزة المظلومين.

وثمّن مخبر، مواقف الشعب الباكستاني الحماسية في الدفاع عن اهل غزة، وموقف اسلام اباد الصريح من جرائم الكيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني؛ واصفا التماسك الاسلامي ضرورة ملحة لوقف المجازر التي يرتكبها الصهاينة يوميا في غزة.

وعلى صعيد العلاقات الايرانية الباكستانية، قال رئيس الجمهورية بالوكالة : ان طهران واسلام اباد تتفقان بشان العديد من قضايا العالم الاسلامي وخاصة القضية الفلسطينية وغزة، وغيرها من القضايا الدولية؛ مردفا ان هذه المشتركات تشكل ارضيات مناسبة لتطوير التعاون الثنائي في جميع المجالات.

وفي اشارة الى التوافقات المتلكئة بين جمهورية ايران الاسلامية وباكستان، اكد مخبر ضرورة اكمال مشروع مدّ انبوب الغاز الايراني داخل الاراضي الباكستانية (اي . بي) مع تركيزه على المتابعة الخاصة من جانب اسلام اباد واستعداد طهران التام للتعاون بهدف تذليل العقبات التي تحول دون تنفيذ هذا الاتفاق.

الى ذلك، احيا رئيس وزراء باكستان ذكرى الرئيس الايراني الشهيد "اية الله السيد ابراهيم رئيسي"، كما اشاد بمواقف قائد الثورة الاسلامية الفريدة الى جانب الرئيس الفقيد، في الدفاع عن الشعب الفلسطيني المظلوم.

واعتبر شريف، خلال مباحثاته الهاتفية مع مخبر اليوم، العلاقات بين ايران وباكستان انها تنطلق من جذور تاريخية وقواسم ثقافية ودينية مشتركة؛ مؤكدا على رغبة بلاده في توسيع وتعزيز العلاقات مع ايران وخاصة التعاون الاقتصادي والتجاري اكثر فاكثر.

كما نوه بالزيارة التاريخية للشهيد اية الله رئيسي الى باكستان، وقال انها شكلت مرحلة جديدة على صعيد العلاقات بين اسلام اباد وطهران؛ معلنا استعداد بلاده من اجل تنفيذ دقيق لكافة الاتفاقات المبرمة في تلك الزيارة، ومنها الاتفاق على رفع مستوى التعاون التجاري وصولا الى 10 مليارات دولار سنويا، وازالة العقبات التي تحول دون تنفيذ مشروع مد الغاز الايراني الى باكستان.

وفي الختام، تطرق رئيس الوزراء الباكستاني الى الانتخابات الرئاسية المقبلة في ايران؛ متطلعا بان تفضي هذه العملية وعلى غرار الجولات السابقة، الى مزيد من تعزيز وتدعيم اركان الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها برّ الامان والسلام في المنطقة.

رمز الخبر 196724

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =