مساعد رئيس السلطة القضائية : غزة مثال لسجل أمريكا الأسود في مجال حقوق الإنسان

صرح امين لجنة حقوق الانسان ومساعد رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية في إيران "كاظم غريب ابادي" بأنه تم اعتماد شعار "غزة هي مثال لسجل أمريكا الأسود في مجال حقوق الإنسان " لأسبوع إعادة قراءة وفضح حقوق الانسان الامريكية لهذا العام.

وفي مؤتمر صحفي له اليوم الاحد حول "اسبوع إعادة قراءة وفضح حقوق الانسان الامريكية"، اوضح ابادي انه تم اختيار هذا الشعار لان الادارة الأمريكية متورطة تماما في انتهاكات حقوق الإنسان بمشاركتها في حرب الكيان الصهيوني على غزة وتدعمه بكافة الجوانب.

وافاد امين لجنة حقوق الانسان في ايران عن انطلاق فعاليات "أسبوع إعادة قراءة وفضح حقوق الانسان الامريكية" لهذا العام يوم الاربعاء الواقع في 26 حزيران/يونيو 2024،لافتا الى انه وفي هذا العام تمت تحضيرات تطوعية عفوية لقراءة جرائم الادارة الأمريكية ورفع الوعي المحلي والدولي ضد تصرفات هذه الادارة.

وفي اشارة الى أن الادارة الأمريكية لها العديد من الإجراءات في انتهاك حقوق الإنسان لدول أخرى وكذلك لشعبها وأن حجم الجرائم في امريكا مرتفع بشكل غير مسبوق، مضيفا بأن حقوق النساء والأشخاص الملونين تُنتهك بشدة في أمريكا علاوة على ان الأعمال المناهضة للديمقراطية بارزة بوضوح في أمريكا.

وتابع غريب ابادي مستذكرا التعامل الوحشي للشرطة الامريكية ضد الطلاب والاكاديميين الداعمين لغزة، والذي يعد علامة على السلوك العنيف والجرائم التي ترتكبها الولايات المتحدة.علاوة على الاجراءات والعقوبات المفروضة التي اتخذت من قبل الادارة الامريكية ضد الشعب الإيراني والمناهضة لحقوق الإنسان ومازالت مستمرة حتى الان.

واوضح بأن فعاليات "اسبوع إعادة قراءة وفضح حقوق الانسان الامريكية" ستنطلق بالتزامن مع  احياء ذكرى استشهاد الشهيد آية الله الدكتور بهشتي و72 من اعضاء حزب الجمهورية الإسلامية وحلول أسبوع السلطة القضائية في ايران وكذلك مع أربعين شهداء الخدمة اية الله رئيسي وامير عبد اللهيان ورفاقهما.

كما ذكر أمين لجنة حقوق الإنسان أن مبادئ حقوق الإنسان الغربية غير مقبولة بأي شكل من الأشكال،لافتا الى ان الغرب يحاول فرض أسلوب حياته على الدول الأخرى، وبالتالي فإن الأولويات والأعراف والمعايير التي يقدمها في مجال حقوق الإنسان لا تحظى بقبول بقية دول العالم.

واستطرد مؤكدا على ان قائد الثورة الاسلامية هو الملهم الهادي في مجال حقوق الانسان والتي تعتبر مواقف ايران اساسية للغاية فيها ، لافتا الى أنه لا يمكن قبول هذه المبادئ كمبادئ مشتركة ومعايير واحدة في مجال حقوق الإنسان.

وبيّن غريب ابادي بأنه وفي مجال حقوق الإنسان، وجه قائد الثورة الاسلامية انتقادات جدية لحقوق الإنسان الغربية وأكد على أنه لا ينبغي الاستناد الى مبادئ حقوق الإنسان الغربية لأن لدينا انتقادات جدية لها. وفيما يتعلق بقرار السلطات الكندية الذي ادرج الحرس الثوري الايراني في قائمة المنظمات الارهابية، اعتبر مساعد رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية في إيران هذا القرار مخالفا لمبادئ القانون الدولي لأن الحرس الثوري الإيراني هو جزء من القوات المسلحة الرسمية للجمهورية الإسلامية والتي هي جزءا من سيادة البلاد .

كما بيّن ان الحرس الثوري الايراني قد لعب دورا رئيسيا للغاية في قمع الإرهابيين في المنطقة،و بأن اعادة الامن لدول المنطقة هو بفضل أعمال الحرس الثوري الإيراني ودماء الشهداء لاسيما الشهيد القائد قاسم سليماني.

وتابع غريب ابادي مشيرا الى ان كندا قد ارتكبت أكثر الإجراءات المناهضة لحقوق الإنسان ضد إيران بعد الولايات المتحدة، بالاضافة الى انها تدعم الجماعات الإرهابية وترتكب انتهاكات لحقوق الإنسان ضد شعبها، ومن وقت لآخر تنتهك حقوق الإنسان بحق مواطنيها الأصليين، بما في ذلك اغتصاب الطلاب.

وادان هذه التصرفات السياسية لكندا التي تقدم من خلالها خدمة جيدة للكيان الصهيوني في الوقت الذي يجب أن تقف فيه ضد هذا الكيان.

رمز الخبر 196758

تعليقك

You are replying to: .
6 + 0 =