وزير دفاع ايران للعالم: بلدنا قوي ولا يمكن لأميركا او غيرها تهديده

اكد وزير الدفاع الايراني العميد أمير حاتمي ان ايران تمتلك القدرة على تصميم وصناعة مختلف القطاعات البحرية بخبرات محلية بحتة اضافة الى الصواريخ والرادارات. وقال ان ايران قادرة على التصدي لجميع التهديدات الاميركية.

وقال العميد حاتمي في تصريح خاص لقناة العالم على هامش مراسم تسليم عدد من القوارب الى قوى الأمن الداخلي الايراني وتدشينها: إن الجمهورية الإسلامية لها ساحل طويل على البحر والبحر احد الفرص المهمة التي تكون مهمة لأستراتيجيتها.

واضاف حاتمي: ومن اجل ان نتمكن من استثمار هذه الفرصة ونظرا للتهديدات والتحديات الموجودة من قبل أعداء أمن واعداء الجمهورية الإسلامية للمنطقة، فنحن مكلفون ان تكون لدينا خطوة دفاعية بحرية قوية لنستخدمها، والحمد لله الآن خطونا خطوات جبارة في المجالات التجارية والعسكرية، واليوم نحن لدينا امكانية تصنيع وتصميم انواع القطع البحرية السطحية وحتى الغائرة تحت الماء ونحن كذلك نتمكن من تصنيع كل المعدات والاجهزة التي نستخدمها ونحتاجها من الصاروخية والرادارية والاوبتيكية، وذلك بالإعتماد على الطاقات، والاكثر من ذلك الاعتماد على عزم وارادة وايثار الطاقم الانساني الايراني، وبالاعتماد على الله سبحانه وتعالى تمكنا حتى اليوم ان ندافع عن امن مياهنا الإقليمية وأن نكون بامن وسلام.

وتابع: الجمهورية الإسلامية الايرانية بلد مستقل وقوي ولا تستطيع لا امريكا ولا قوة اخرى بأن تهدد ايران ولا نسمح لها بذلك، وبدون ادنى شك فان اي طرف يهدد الجمهورية الاسلامية، وكما قال قائد الثورة الاسلامية، اذا ما قام بأي خطوة سيشهد خطوة مضادة، واليوم هذا الكلام واضح لكل من يعرف حجم قدراتنا ولهذا السبب فاننا لا نرى تهديدا عمليا يهدد مصالحنا في اي مكان.

وفي رده على سؤال مراسلنا بشأن طلب رئيس حكومة الكيان الاسرائيلي بنيامين نتانياهو من الاوروبيين بالرد على الخطوة الثانية التي اتخذتها ايران فيما يخص البرنامج النووي، قال العميد حاتمي: ان نتانياهو شخص وقح، لكن الجمهورية الإسلامية لديها صبر مسؤول واستراتيجي، وتطبق كافة التزاماتها، وكل اطراف العالم يعرفون اننا اليوم دولة وشعب وبلد مرفوع الرأس والتزمنا بكل التزاماتنا وهم الذي خرجوا من الاتفاق، واولئك الذين لم يخرجوا بالتأكيد لم يقوموا بأي خطوة عملية، وايران اكدت انها ما زالت تلتزم بإلتزاماتنا لكن بنفس المقدار الذي يطبقون ويلتزمون، وهذا منطق قوي ومقبول من قبل الآخرين.

رمز الخبر 189853

تعليقك

You are replying to: .
1 + 7 =