وزير الصحة الايراني يدعو الى تعزيز التعاون الاقليمي لمكافحة كورونا

قال وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي في ايران "سعيد نمكي" : ان الخطة الصحية لدول منطقة البحر المتوسط الذي يتم من خلالها التعاون الطبي بين ايران والعراق وباكستان وافغانستان مع منظمة الصحة العالمية، ينبغي ان تتسع لتضم شتى الدول الاقليمية ولاسيما في سياق مكافحة وباء كورونا العالمي.

جاء ذلك خلال اللقاء المرئي الذي جمع وزير الصحة الايراني اليوم الثلاثاء بالمدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية "احمد المنظري" ونظرائه لدى الدول المطلة على منطقة شرق البحر المتوسط، والذي دار حول مكافحة فيروس كوفيد 19 في هذه المنطقة.

واعرب نمكي عن ترحيبه لاقتراح مدير منطقة شرق البحر المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، حول تشكيل فريق من وزراء الصحة لدى الدول الاعضاء؛ مؤكدا ان تعزيز الخدمات الصحية الاساسية ينبغي ان يكون على سلم اولويات هذا الفريق.

كما نوه بالانجازات المحققة في ايران على صعيد مكافحة فيروس كورونا، قائلا : لقد واجهنا خلال الاسبوع الاول من تفشي وباء كورونا انخفاضا شديدا في مجال التحصن قبال هذا الفيروس داخل البلاد، لكن مع ذلك نجح زملاؤنا بوزارة الصحة في اطلاق مبادرة وطنية كرسوا من خلالها جميع الطاقات المتاحة في هذا الخصوص، لنشهد في مايو 2020 منحى معاكسا على صعيد تعزيز السلامة الصحية وبالتالي تصحين المحافظات الايرانية في مواجهة هذا المرض.

ودعا وزير الصحة الايراني الى توسيع نطاق التعاون الصحي القائم بين ايران والعراق وباكستان وافغانستان تحت رعاية منظمة الصحة العالمية ليشمل بلدانا اقليمية اخرى.

رمز الخبر 191404

تعليقك

You are replying to: .
6 + 6 =