أمين لجنة حقوق الإنسان: تقارير حقوق الإنسان الأميركية منافقة ومجانبة للحقيقة

وصف مساعد رئيس اللسلطة القضائية للشؤون الدولية وامين لجنة حقوق الانسان، تقارير حقوق الانسان الامريكية بالمنافقة والمجانبة للحقيقة.

ردا على نشر التقرير السنوي عن حقوق الإنسان في مختلف الدول، بما في ذلك إيران، لعام 2021 من قبل الولايات المتحدة اوضح كاظم غريب أبادي اليوم الخميس : ان البلد الذي يعد من أكبر منتهكي حقوق الانسان لشعبه وللشعوب الاخرى في العالم ، لايمتلك الاهلية للادلاء برايه بشان  حقوق الإنسان في البلدان الأخرى.

ووصف مساعد السلطة القضائية للشؤون الدولية التقرير الامريكي بالمنافق، معتبرا التقارير السنوية لامريكا حول حقوق الإنسان في الدول الاخرى بأنها تهدف الى حرف انتباه المجتمع الدولي عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الولايات المتحدة، وتقديم نموذج زائف في مجال حقوق الإنسان.

ورفض غريب أبادي المحتوى المتعلق بإيران في التقرير، معربا عن قلقه بشأن حالة حقوق الإنسان في الولايات المتحدة، وقال إنه في عام 2021 ، استمر المجتمع الأمريكي في المعاناة من التمييز العنصري والظلم، وأن طالبي اللجوء والمهاجرين تعرضوا لعنف واسع النطاق وللمضايقات، وكان الاستخدام الأحادي للقوة الوحشية واللاإنسانية والعقوبات ضد بعض الدول مؤشرا واضحا على السياسة الخارجية الأمريكية ، كما استمرت وحشية الشرطة ضد المواطنين، وانتهكت حقوق السجناء أكثر من ذي قبل، وازداد عدد المشردين، كما تعرض الحق في الصحة العامة لخطر كبير بسبب سوء الإدارة في قضية كورونا ، وتراجعت مصداقية القضاء الأمريكي ، وكذلك ثقة المجتمع الدولي في الديمقراطية الأمريكية.

رمز الخبر 192211

سمات

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =