اشتباكات عنيفة في الشجاعية وخان يونس.. والمقاومة تستهدف جنود وآليات الاحتلال

بالتزامن مع معارك عنيفة تخوضها المقاومة الفلسطينية في خان يونس وغزة والشمال، المقاومة تستهدف دبابات الاحتلال وناقلة جند في محاور التقدم في بيت لاهيا وجباليا، وكتائب المجاهدين تقصف "عسقلان" برشقة صاروخية.

أكدت كتائب "القسّام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، استهداف غرف قيادة الاحتلال الإسرائيلي، في المحور الجنوبي لمدينة غزة، بمنظومة الصواريخ "رجوم" قصيرة المدى من عيار 114 ملم، واستهداف دبابة ميركافا في محور شمال مدينة خانيونس بعبوة العمل الفدائي.

كما أعلنت قنص جنديين صهيونيين ببندقية "الغول" القسامية شمال شرق مدينة خان يونس، والاشتباك مع قوة راجلة من 6 جنود، مشيرةً إلى أنّها أوقعت فيها قتلى وجرحى، وإلى أنّه تم الاستيلاء على "روبوت" كان مع القوة شرق خان يونس.

بدورها، أعلنت "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، اليوم، أنّ مجاهديها يخوضون اشتباكات ضارية مع جنود الاحتلال في محور التقدم في حي الشجاعية، ويستهدفون ثلاث آليات عسكرية بقذائف "التاندوم" وعبوات "العمل الفدائي".

كما "قصفت تجمعات العدو في محيط شارع (5) في محور التقدم شرق خان يونس بوابل من قذائف الهاون النظامي عيار 60 ملم"، وأكّدت أنّ مجاهديها تمكنوا من الاشتباك مع قوة صهيونية راجلة، وأوقعتها بين قتيل وجريح في حي الزيتون شرق غزة.

أمّا قوات الشهيد عمر القاسم، الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية، فقد تمكّنت من تفجير عبوة ناسفة في الآليات المتوغلة، شرقي خان يونس ضمن معركة "طوفان الأقصى"، في الوقت الذي تخوض فيه اشتباكات مباشرة في شرق وشمال خان يونس، موقعةً العديد من الإصابات في صفوف جيش الاحتلال.

كما أطلقت قوات الشهيد عمر القاسم، رشقة صاروخية باتجاه مستوطنة "ريعيم" خلال المعركة.

أمّا كتائب المجاهدين، الجناح العسكري لحركة المجاهدين الفلسطينيين، فأعلنت قصف "عسقلان" برشقة صاروخية.

من جهتها، أعلنت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى أنّها "تخوض اشتباكات عنيفة في الشجاعية وحي التفاح شرق غزة"، مؤكدةً أنّها "توقع خسائر في قوات العدو شرق خان يونس".

وأفاد مراسل الميادين بأنّ المقاومة الفلسطينية تخوض اشتباكات عنيفة وضارية مع قوات الاحتلال في شرق خان يونس وفي حيي الشجاعية والتفاح شرق مدينة غزة، ونفّذت كميناً محكماً ضد القوات الإسرائيلية المتوغلة عند دوار الشهداء شرق مخيم جباليا.

كما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ "الجيش الإسرائيلي يواجه معارك قاسية في الشجاعية وخان يونس".

وكان "جيش" الاحتلال أقرّ في وقت سابق من اليوم، بمقتل 3 جنود خلال المعارك البرية في قطاع غزة، إضافةً إلى إصابة 4 جنود احتياط بجراح خطيرة.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن أمس مقتل 10 جنود في صفوفه خلال 24 ساعة فقط. وبذلك، يرتفع عدد القتلى الذين سُمح بنشر أسمائهم منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر إلى 413، بينهم أكثر من 85 سقطوا منذ بدء الدخول البري إلى قطاع غزة.

وأمس، أعلن مقاومو كتائب الشهيد عز الدين القسّام، الجناح العسكري لحركة حماس، تدمير 23 آليةً عسكريةً، كلياً أو جزئياً، في محاور القتال بمدينتي خان يونس جنوبي القطاع، وبيت لاهيا شماليه فقط.

كذلك، أوقعت قناصة كتائب القسّام 6 جنود إسرائيليين بين قتيل وجريح، فيما نسف المجاهدون بعبوة رملية منزلاً تحصّنت به قوة إسرائيلية خاصة، واستهدفوا أخرى تحصّنت بمنزل ثانٍ، بالقذائف المضادة للأفراد.

وفي ظلّ اشتداد المعارك، يواصل الاحتلال قصفه الجوّي والمدفعي الكثيف والعنيف على القطاع كاملاً.

رمز الخبر 195620

تعليقك

You are replying to: .
4 + 3 =